شاهد: أردوغان وبوتين يعلنان عودة العلاقات المشتركة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الثلاثاء، إنّ تركيا وروسيا الاتحادية مصممتان على إعادة العلاقات بينهما إلى سابق عهدها، وحتّى إلى مستويات أبعد من ذلك.

وجاءت تصريحات أردوغان في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في مدينة سانت بطرسبرغ الروسية، التي يجري زيارة رسمية إليها، حيث أوضح أنّ الجانبين يمتلكان الإرادة اللازمة لتطوير العلاقات، معرباً عن اعتقاده بأنّ تطلعات شعبي البلدين تصبّ في هذا الاتجاه.

وأشار أردوغان في معرض حديثه عن العلاقات الاقتصادية بين أنقرة وموسكو إلى الخطوات التي ستعقب لقاءه بنظيره الروسي، منها إحياء مجلس التعاون رفيع المستوى بين البلدين وإعادة إطلاق رحلات شارتر(غير مجدولة) ورفع الحظر عن التدابير المتعلقة بالعلاقات التجارية وفسح المجال أمام المستثمرين الأتراك في روسيا وإلغاء التأشيرات.

وأكّد الرئيس التركي أنّ الطرفين سيمنحان محطة "أق قويو" النووية في تركيا وضعية الاستثمار الاستراتيجي، وسيتخذان الخطوات اللازمة في هذا الخصوص، لافتاً أنّهم اتفقوا مع الجانب الروسي على رفع مستوى التعاون في مجال الصناعات الدفاعية، وإنشاء الصندوق التركي الروسي للاستثمارات المشتركة.

وتابع أردوغان قائلاً: "حجم التبادل التجاري بين تركيا وروسيا وصل إلى 35 مليار دولار سنوياً قبل الأزمة، لكنه تراجع خلالها إلى ما بين 27 و28 مليار دولار، كان هدفنا هو الوصول إلى حجم تبادل تجاري يبلغ نحو 100 مليار دولار، ونحن الآن عازمون على السير باتجاه هذا الهدف. اليوم سنبدأ مرة أخرى مسيرة الوصول إلى هدفنا بنفس التصميم".

من جانبه قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه يعمل على استئناف العلاقات الطبيعية مع تركيا بشكل كامل في أسرع وقت.

وأضاف بوتين خلال المؤتمر الصحفي :" التعاون الروسي مع تركيا لا يقتصر على مجال الطاقة فقط وإنما يتعداه لمجالات أخر ونعمل على معالجة موضوع تأشيرات الدخول للمواطنين الأتراك ضمن تطوير العلاقات الاقتصادية".

وقال بوتين:" وجود الرئيس التركي هنا رغم الظروف الصعبة في بلاده دليل على رغبة أكيدة في تحسين العلاقات وحصلنا على ضمانات أمنية من تركيا من أجل استئناف الرحلات السياحية بين البلدين وسنركز على تكثيف الاستثمارات وزيادة حجم التبادل التجاري مع تركيا وسنعمل على رفع الحظر تدريجيا عن الشركات التركية في روسيا".


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة