“غولن” يبعث بـ”رسالة وفاء” إلى علي جمعة بعد محاولة اغتياله

فتح الله غولن زعيم منظمة الخدمة

نشر موقع “زمان عربي” التركي ما سماها “رسالة وفاء ومواساة” وجهها “فتح الله غولن” زعيم منظمة “الخدمة” التركية، إلى علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق، عقب تعرض الأخير لمحاولة اغتيال أمس الجمعة.

وقال “غولن” في الرسالة التي نشرها الموقع “ببالغ الألم والحزن تلقيت نبأ تعرّض الصديق العزيز، والأخ الوفي، والعالم الكبير، مفتي الديار المصرية السابق العلامة الشيخ علي جمعة لمحاولة اغتيال قذرة أثناء خروجه لأداء صلاة الجمعة. وإنها لجريمة نكراء أدينها من صميم قلبي، وأعزي نفسي بخروج فضيلته من تلك المحاولة المشؤومة بتمام الصحة وكمال العافية”.

وأضاف “غولن” في رسالته “لقد سبق أن أكدت مرارا أن العنف لا يمكن أن يكون حلا لأي إشكال، وأدنت جميع أنواع العنف والإرهاب بشدة، وأعلنت عند كل عملية إرهابية تستهدف أمن المجتمعات -سواء كانت إسلامية أو غير إسلامية- أن المسلم الحقيقي لا يمكن أن يكون إرهابيا، وأن الإرهابي لا يمكن أن يكون مسلما”.

واختتم “غولن” رسالته قائلا “إن كل محاولة اغتيال مادي أو معنوي تستهدف فضيلة العلامة الشيخ علي جمعة وأمثاله من أهل العلم والحكمة والرشد إنما تستهدف الإسلام ذاته، وتطعن الأمة الإسلامية في قلبها، نستكرها وندين مرتكبيها بشدة. نحمد الله تعالى على سلامة فضيلته ونسأله تعالى أن يحفظه ويحفظ مصر الغالية من شر الأشرار وكيد الكائدين، ويديم عليها نعمة الأمن والسعادة والهناء”.

وكان علي جمعة قد تعرض لمحاولة اغتيال أمس الجمعة قبل دخوله إلى أحد المساجد بمدينة السادس من أكتوبر، بينما أصيب أحد حراسه.

وتتهم الحكومة التركية منظمة “فتح الله غولن” بالوقوف وراء محاولة الانقلاب التي جرت في تركيا منتصف الشهر الماضي.

وكان ف محمد غورماز، رئيس الشؤون الدينية التركية، قد كشف في حوار مع موقع “هافينغتون بوست عربي” عن وجود علاقة بين “غولن” وعلي جمعة منذ سنوات، وأن الرجل الثاني في جماعة غولن “مصطفى أوزجان” قد مدح أوزجان وزير الدفاع المصري آنذاك عبدالفتاح السيسي، وقال إنه رجل مؤمن وصالح، وإن جماعة الخدمة تعرفه جيداً، كما أن فتح الله غولن أيضاً يعرف السيسي وله صلة قوية به.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة