شاهد: مطاردة تنتهي بمقتل شاب أسود على يد شرطي أبيض

نشر قسم شرطة شيكاغو في ولاية إلينوي الأمريكية، الجمعة، مقاطع فيديو تُظهر مقتل شاب من ذوي البشرة السمراء على يد شرطي أبيض.

وبررت الشرطة بأن الشاب “سارق” سيارة، وحاول الهرب، وانتهت المطاردة بمقتله، في 18 يوليو/تموز الماضي.

وأظهرت إحدى تسجيلات كاميرا موجودة في الدرع المضاد للرصاص لأحد عناصر الشرطة، مطاردة سيارة سوداء يفترض أنها “مسروقة يقودها شاب أسود في الثامنة عشرة من عمره يدعى بول أونيل”، بحسب التسجيل.

سيارة الجاغوار سرعان ما أبطأت سيرها بعد أن قطعت إحدى سيارات الشرطة طريقها، إلا أنها تمكنت من الإفلات بعد مناورة بسيطة تفادت به الاصطدام بالمركبة التي وقفت في طريقها، وغادرت موقع الحادث بعد أن كادت أن ترتطم بأحد عناصر الشرطة المحلية، فيما أظهر التسجيل شرطيًا آخرًا وهو يخرج من السيارة ويبدأ بإطلاق النار باتجاه السيارة السوداء.

وأظهر تسجيل ثانٍ ارتطام الجاغوار السوداء بعجلة الشرطة، ومحاولة “أونيل” الفرار من السيارة التي كان يستقلها تجاه أحد الأزقة الضيقة في الحي السكني الذي وقع فيه الحادث يوم 18 يوليو/ تموز الماضي، بينما أظهر تسجيل آخر، الشرطة وهي تطارد الشاب الأسود جريًا على الأقدام، حيث سُمع صوت 5 إطلاقات نارية، دون التمكن من معرفة مصدرها.

وظهر أونيل في تسجيل رابع، والشرطة تقتاده خارج الباحة الخلفية لأحد المنازل، حيث أمكن مشاهدة المتهم وقد تم تقييد ذراعه خلف ظهره، فيما غطى الدم أجزاءً من قميصه، فيما سُمع صوت أحد عناصر الشرطة مستنكرًا ما وصفه قيام المتهم بإطلاق النار عليهم، فيما قال صوت آخر أن الرصاصات “كانت تأز بالقرب من أذني، لا أعلم إذا كانت الشرطة تطلقها أم أحد آخر”.

وفي التسجيل يُسمع صوت أحد عناصر الشرطة الذين ساهموا في ما يفترض أنه كان مواجهة نارية بين المتهم والشرطة وهو يقول “لقد كاد أن يصيب زميلي، لذلك قمت  بإطلاق النار عليه”.

هذا ولم يتوفر تسجيل مرئي لتبادل إطلاق النار الذي أدى لمقتل المتهم، بسبب عدم وجود كاميرا في الدرع المضاد للرصاص للشرطي الذي أردى أونيل قتيلًا”.

جدير بالذكر أنه تم إعفاء ثلاثة من عناصر الشرطة من مناصبهم عقب الحادث بسبب مخالفتهم “سياسة القسم” طبقا لما ذكره بيان قسم شرطة شيكاغو، دون بيان طبيعة هذه المخالفات.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة