فيديو: طائرات بريطانية تدمر أحد قصور "صدام" بالموصل

بثت وزارة الدفاع البريطانية تسجيلا مصورا الأربعاء يظهر غارة جوية على قصر في الموصل، تعتقد الوزارة أن مسلحي تنظيم الدولة يستخدمونه كمقر ومركز تدريب لتجنيد مقاتلين أجانب.

ووفقا للوزارة، أقيم هذا القصر في عهد الرئيس العراقي الراحل صدام حسين وكان يستخدم كمقر إقامة واجتماعات، بينما كان عدد من المباني السرية الملحقة تستخدم "للقيادة والتحكم والتدريب والأمن الداخلي ".

وقع الهجوم على المجمع أول أغسطس / آب، بواسطة "سرب كبير من طائرات التحالف القادمة من العديد من الدول".

وقالت وزارة الدفاع البريطانية إن مساهمتها عبارة عن زوج من طائرات تورنيدو، مزودتين بأكبر القنابل الموجهة من مخزون سلاح الجو الملكي.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة