شاهد.. داليا فهمي لترامب: صوت النساء مرتفع رغماً عنك

حول الحملة العالمية "هل تسمعنا الآن" رداً على تصريحات دونالد ترامب بشأن المرأة المسلمة بعد مهاجمته عائلة جندي أمريكي مسلم قُتل بالعراق، قالت داليا فهمي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة لونغ أيلاند في بروكلين، إن والدة الجندي المقتول "خان" كانت صامتة لأنه لم يكن يُسمح لها بالكلام لذا قررت نساء أمريكيات إطلاق تلك الحملة.

وأضافت خلال برنامج "هاشتاج" مساء الثلاثاء، أن الهدف من الحملة إثبات أن للسيدات لاسيما المسلمات منهن عادة صوت مرتفع ومسموع عبر التاريخ فهن ناجحات ومفكرات، فعندما أتحدث على سبيل المثال فإنني أجد أكثر المستمعين من الرجال، وهو ما يدمر نظرية ترامب الذي يقول أن المرأة ليس لها صوت.

ولفتت داليا فهمي إلى أن هدف الحملة ليس تغيير فكر ترامب لكنها  ضد جميع الفئات العنصرية واللاديموقراطية ومن هم على شاكلة فكر ترامب العنصري، والجدير بالذكر أن الخمس ساعات الأولى من الحملة كان لها انتشار واسع دحض فكر ترامب.

وأشارت إلى أن المجتمع الأمريكي منقسم على نفسه فمنهم من ينادي بتعدد الأديان والدمج ومنهم العنصريون الذين يدعون لأفضلية العنصر الأبيض، ونحن نعيش فترة نرى فيها العنصرية يتم الحديث عنها علناً في المجتمع وفي النقاش السياسي ولكن في معظم الأحوال فإن الأمريكيين يقفون إلى جانب المهاجرين ضد هذا النهج العنصري.

واوضحت أن الحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه ترامب لا يضم سوى 18 من الأمريكيين السود، بينما الحزب الديموقراطي يضم الآلاف وهذا هو الفارق بين الحزب الديموقراطي الذي وقف إلى جانب أسرة "خان"، وبين ترامب الذي يضر بخطاباته أمريكا.

ولفتت إلى أن ترامب لا يمكنه إبعاد المرأة المسلمة لأنه لن يستطيع ذلك دستورياً، لافتة إلى أن العام الماضي ومنذ بدء الحملة الرئاسية تعرض الأمريكيون المسلمون بحسب السي إن إن عاماً صعباً وقاسياً من إطلاق نار وتفجيرات وهجوم على مؤسسات إسلامية.

وأكدت أن الولايات المتحدة بشكل عام لديها الكثير مما يمكن أن تتعلمه من المسلمات في العالم العربي ومنهن من احتللن مناصب ومكانة هامة في بلادها ، لافتة إلى أن هيلاري كلينتون هي أول امرأة تصبح مرشحة لحزب كبير، مشددة على أن صوت النساء مرتفع رغماً عن ترامب الذي تقف زوجته وراءه صامتة في كل خطاباته في حين يصل صوت المرأة المسلمة للجميع.

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة