وقفة أمام السفارة الفرنسية بلندن احتجاجا على حظر البوركيني

عناصر شرطة تطالب سيدة بخلع البوركيني على شاطئ فرنسي قبل يومين

نظمت 35 امرأة مسلمة وغير مسلمة احتجاجا في صورة حفل شاطئي خارج مقر السفارة الفرنسية في لندن اليوم الخميس للاعتراض على حظر ارتداء زي السباحة الإسلامي المعروف بالبوركيني على بعض الشواطئ الفرنسية.

 وجلست النسوة مرتدين البيكيني والبوركيني على كومة رمال ولعبن بكرات البحر أمام السفارة وحملت بعضهن لافتات كتب عليها “دعوهن يرتدين ما يردن”.

نظمت الاحتجاج صديقتان بعد نشر صورة لرجل شرطة مسلح يطلب فيما يبدو من امرأة ترتدي البوركيني على الشاطئ أن تكشف جزءا من جسدها.

وقالت إينديا ثوروجود إحدى المنظمات “ليس من اللائق إطلاقا أن تقول لامرأة ما يتعين عليها أن ترتديه أو أن تطلب منها خلع ثيابها. هذا أمر لا يخص الرجل ولا ينبغي له أن يقوله”.

وأضافت “نريد أن نظهر تضامننا مع المسلمات في فرنسا والمطالبة بإلغاء الحظر”.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة