فيديو: سباحان أمريكيان يغادران ريو بسبب “ادعاء كاذب”

عاد سباحان أمريكيان إلى الولايات المتحدة الجمعة، بعد السماح لهما بمغادرة البرازيل عقب إدلائهما بشهادتيهما في حادث سطو بدورة الألعاب الأولمبية قالت الشرطة إنه ملفق.

وشوهد غونال بينتز وجاك كونغر وهما يصلان إلى مطار ميامي بعدما قدومهما من مدينة ريو دي جانيرو.

وأعلنت الشرطة البرازيلية الخميس أن السباح الأمريكي الأولمبي رايان لوشت وثلاثة من زملائه لم يقعوا تحت تهديد السلاح بعد ليلة من الحفلات كما زعم لوشت، وبدلا من ذلك، قالت الشرطة إن الرجال خربوا حمام محطة وقود وهم في حالة سكر، وتم استجوابهم من قبل حراس مسلحين قبل أن يدفعوا قيمة الأضرار التي ألحقوها بالمكان ويغادروا، وغادر لوشت البرازيل في وقت سابق هذا الأسبوع.

وقال محامي جيمس فيجين، السباح الأمريكي الثالث الذي تورط في هذه المشكلة، إن اللاعب سيسدد 10800 دولار ويغادر البرازيل في وقت لاحق (الجمعة).

خيمت هذه المشكلة على عناوين الصحف خلال دورة الألعاب الأولمبية وأغضبت البرازيل التي تستضيف هذا الحدث الرياضي الكبير.

وتعد هذه القصة “الملفقة” حسب الشرطة البرازيلية إحراجا كبيرا للفريق الأولمبي الأمريكي.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة