صور: “السويد بلد الاغتصاب” على لوحة إعلانات في مطار إسطنبول

لوحة إعلانية بمطار أتاتورك تحذر من السفر للسويد

حملت لوحة إعلانية في صالة المغادرين في مطار أتاتورك الدولي بإسطنبول، عبارة باللغة الإنجليزية والتركية تقول “تحذير من السفر، هل تعلم أن السويد تشهد أعلى معدل اغتصاب في العالم؟”.

وبجانب العبارة، حملت اللوحة الإعلانية، صورة للصفحة الأولى من جريدة “غونيش” التركية، وهي تحمل عنوانا رئيسيا يقول “السويد بلد الاغتصاب”.

ولفتت اللوحة الإعلانية، انتباه الركاب، الذين صادفوها وهم في طريقهم لبوابات ركوب الطائرات.

وتأتي هذه الخطوة  ردا كما يبدو على انتقادات وجهتها “ستوكهولم” لتركيا بشأن سحب مادة من قانون العقوبات تعتبر ممارسة الجنس مع طفل دون الخامسة عشرة بمثابة اعتداء.

ودشن أتراك “هاشتاج” #Do_ not_ travel_ to_ Sweden حيث حقق 55 ألف تغريدة حتي الثالثة عصر اليوم بتوقيت غرينتش.

ويعرض الاعلان “مانشيت” الصفحة الاولى من صحيفة “غونيش” التركية بعنوان “السويد بلد الاغتصاب”.

وذكرت (وكالة أنباء الأناضول) أن شركة خاصة تدير هذه اللوحات الإعلانية.

واحتجت تركيا الأسبوع الماضي على لوحة إعلانية مماثلة في مطار فيينا تقول إن “تركيا تجيز العلاقات الجنسية مع أطفال دون الخامسة عشرة”.

التحذير التركي من ظاهرة الاغتصاب في السويد يتصدر صحف ستوكهولم

وأثارت هذه القضية توترا بين تركيا والسويد بعد أن وجه رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفن ووزيرة خارجيته مارغو فالستروم انتقادات أغضبت أنقرة.

وأيدت المحكمة الدستورية التركية في يوليو/تموز سحب مادة تعتبر ممارسة الجنس مع طفل دون الخامسة عشرة اعتداء جنسيا في قانون العقوبات.

وأكدت الحكومة التركية عزمها محاربة الاعتداءات الجنسية بحق الأطفال علما أن القانون التركي يعتبر أن 18 عاما هي السن القانونية لممارسة العلاقات الجنسية على أساس القبول والرضا.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة