صحف بريطانية: الطفل عُمران رمزٌ لمحنة المحاصرين في سوريا

الطفل السوري عمران دقنيش

تصدرت صورة الطفل السوري عُمران الذي أُنقذ من تحت الأنقاض الصفحات الأولى في معظم الصحف البريطانية الصادرة اليوم الجمعة، ومن بينها صحيفة فايننشال تايمز التي قالت إن صورة الطفل السوري عمران دقنيش، البالغِ من العمر 5 أعوام، أصبحت رمزا  لمِحنة المدنيين المحاصرين في سوريا بسبب الحرب الأهلية.

وأوردت الصحيفة تعليقاتِ شخصيات بارزة، أجمعت أنها يجب أن تدفع العالم إلى وضع معاناة المدنيين السوريين وآلامِهم في قائمة اهتماماته.

وذكّرت الصحيفة أن العالم انتبهَ لأول مرة إلى معاناة اللاجئين عندما انتشرت صورة الطفل السوري عيلان كردي العام الماضي.

من جانبها، قالت صحيفة الغارديان البريطانية، في افتتاحيتها، إن الصورة المُفجعة للطفل السوري عمران يجب أن تجلب أطراف الصراع إلى طاولة المفاوضات، لكن ذلك لن يحصل.

وأضافت الصحيفة أن هناك صعوبة في إيصال مساعدات إلى المناطق التي يسكنها المدنيون في المناطق التي وتشهد قتالا عنيفا على وقع الغارات الجوية التي لا تكاد تنقطع عن سماء سوريا.

كما أشارت الصحيفة إلى فشل المفاوضات التي جرت برعاية أممية، لتأمين هُدنة قصيرة لأغراضٍ إنسانية، مشيرة إلى أنه لا يوجد ميدانيا في سوريا ما يدعو إلى التفاؤل.

وختمت بالقول، ثمةَ شيء بسيط بإمكان المملكة المتحدة القيام به: السماح لمئات الأطفال الذين ينتظرون على بعد بضعة أميال منا بالحصول على حق اللجوء.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة