دراسة: كيف تجنب طفلك متلازمة الموت المفاجيء

يجب أن ينام الرضيع على ظهره مع وضع شراشف مثبتة في السرير

أظهرت دراسة أمريكية أنه حتى حين يعلم الآباء أنهم مراقبون فإنهم يضعون أطفالهم أثناء النوم في أوضاع مرتبطة بزيادة خطر متلازمة الموت المفاجئ عند الرضع.

وحلل باحثون تسجيلات من كاميرات فيديو تعمل أثناء الليل سجلت في منازل أسر حين كان الرضع في عمر شهر وثلاثة وستة أشهر.

ووجدت الدراسة من خلال التسجيلات أن الأغلبية العظمى من الرضع ينامون في أوضاع غير آمنة أو تحيطهم أشياء تزيد من خطر متلازمة الموت المفاجئ مثل الوسائد والشراشف غير المحكمة واللعب المحشوة.

ولتجنب متلازمة الموت المفاجئ لدى الرضع حتى سن 6 أشهر فإنه يجب أن ينام الطفل على ظهره، ويتم إرضاعه بطريقة طبيعية، واستخدام اللهاية وتثبيت الشراشف في أسرة الأطفال بإحكام بينما ينصح بعدم استخدام الأغطية والوسائد.

ويقول الباحثون في دورية (طب الأطفال/بدياتريكس) إن من بين 160 طفلا يبلغون من العمر شهرا واحدا تم وضع 21 في المئة أثناء النوم على أسطح غير آمنة بينما لم ينم 14 في المئة على ظهورهم فيما كانت هناك أشياء لينة مثل الدمى المحشوة والوسائد حول 91 في المئة منهم.

وأشار الباحثون إلى أنه حين حرك الآباء أطفالهم الرضع أثناء الليل فإنهم كانوا أقل ميلا لوضعهم على ظهورهم في الأماكن التي نقلوهم للنوم فيها.

وعلى الرغم من التراجع الحاد في الوفيات نتيجة متلازمة الموت المفاجئ عند الرضع منذ العام 1992 حين أعلنت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أنه يجب وضع الأطفال على ظهورهم عند النوم، فإن هذه المتلازمة لا تزال من الأسباب الرئيسية للوفاة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة