لأول مرة.. تغير سلبي في عدد سكان الاتحاد الأوربي

علم الاتحاد الأوربي

قالت وكالة الإحصاءات في الاتحاد الأوربي اليوم الجمعة إن عدد سكان دول الاتحاد ازداد العام الماضي بنحو مليوني شخص ليصل الى 510,1 ملايين نسمة، لأسباب من أهمها تدفق اللاجئين والمهاجرين على دول الاتحاد الـ 28.

ولأول مرة أيضا، سجلت دول الاتحاد الأوربي عدد وفيات أكبر من عدد الولادات، فخلال العام 2015 توفي نحو 5,2 ملايين من سكان دول الاتحاد الأوربي، بينما بلغ عدد المواليد الجدد 5,1ملايين.

ويعني ذلك أن الاتحاد الأوربي سجل لأول مرة “تغيرا طبيعيا سلبيا في عدد السكان”، بحسب الوكالة.

ومع ذلك فقد زاد عدد السكان العام الماضي إلى 510,1 ملايين نسمة مقارنة مع 508,3 ملايين في العام الذي سبق بسبب وصول نحو 1,9 مليون لاجئ ومهاجر إلى أوربا أغلبيتهم من دول الشرق الأوسط في أكبر أزمة مهاجرين تشهدها أوربا منذ الحرب العالمية الثانية.

وقالت الوكالة إن عدد طلبات اللجوء في دول الاتحاد بلغ العام الماضي 1,2 مليون طلب، أي ضعف عددها في 2014.

ولا يزال عدد السكان في ألمانيا الأكبر تليها فرنسا وبريطانيا.

وسجلت أعلى نسبة ولادات في أيرلندا وفرنسا وبريطانيا، وأدناها في إيطاليا والبرتغال واليونان.

    


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة