الرئيس الفلبيني: أمريكا تصدر “الإرهاب” إلى الشرق الأوسط

الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي

انتقد الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي، التدخل الأمريكي في منطقة الشرق الأوسط، مرجعًا الصراعات التي تشهدها دول المنطقة إلى “التدخل الأجنبي فيها، ولا سيما من قبل الولايات المتحدة المصدرة للإرهاب”، وفقاً لتعبيره.

وأضاف، خلال خطاب له ألقاه اليوم الجمعة، أمام تجمع جماهيري، أثناء حضوره، احتفالية بمناسبة عيد الفطر المبارك، جنوب مدينة “دافاو” في “مانيلّا”: “في حقيقة الأمر، الشرق الأوسط ليس مصدرًا للإرهاب إلى أمريكا، كما تزعم واشنطن، بل هم المصدرون للإرهاب (في إشارة للأمريكيين)”.

ويعيش في المنطقة الجنوبية من الفلبين نحو 5 ملايين مسلم، من بين 100 مليون إجمالي عدد سكان البلاد.

وتابع، دوتيرتي، “رغم أن الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين، كان يُعرف بأنه ديكتاتورًا، إلا أنه كان يحافظ على تماسك بلاده”.

وأضاف، “اجتاح التحالف العسكري العراق، بقيادة أمريكية، بغية التخلص من صدام حسين، وتوفير حياة أفضل للشعب العراقي، إلا أنه سريعًا ما تكشفت الحقائق، ورُفع الستار عن الوعود الكاذبة”.

وقال، “انظروا إلى حال العراق المتردي الآن، وكذلك ليبيا، وسوريا”.

وشنت الولايات المتحدة الأمريكية بمساعدة دول أخرى مثل بريطانيا وأستراليا وبعض الدول المتحالفة معها، حرباً على العراق عام 2003، استمرت نحو شهرين، وانتهت باحتلاله (العراق) عسكريًا.

وتقود الولايات المتحدة تحالفًا دوليًا مكونًا من أكثر من ستين دولة، يشن غارات جوية على معاقل “تنظيم الدولة” في العراق وسوريا منذ ما يقارب العامين، كما تتولى قوات التحالف تقديم المشورة لقوات محلية في البلدين.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة