مدير المخابرات الأمريكية: محاورونا تم اعتقالهم في تركيا

جيمس كلابر، مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية- رويترز

قال “جيمس كلابر” مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية، أمس الخميس إن التطهير العسكري الأخير في تركيا سيجعل مكافحة البلاد لتنظيم لتنظيم الدولة أكثر صعوبة.

وأضاف كلابر في منتدى أبسن الأمني: “سيكون هناك تأثير لذلك لأنه يؤثر على جميع قطاعات جهاز الأمن القومي في تركيا”.

وتابع: “العديد من محاورينا قد تم تطهيرهم أو اعتقالهم. لا شك أن هذا سيشكل انتكاسة ويجعل التعاون أكثر صعوبة مع الأتراك”.     

من جهته عبر وزير خارجية تركيا مولود تشاووش أوغلو عن أسفه لتعليقات رئيس المخابرات الأمريكية.  

وقال تشاووش أوغلو للصحفيين “إذا كانوا يسألون إن كانت المعركة ضد تنظيم الدولة قد ضعفت بسبب تطهير الجيش فإننا نقول: على العكس.. عندما يتم تطهير الجيش… سيصبح أجدر بالثقة وأكثر فاعلية في المعركة.”

ومنذ محاولة الانقلاب الفاشلة قبل أسبوعين، تم اعتقال أكثر من 15 ألفا و800 شخص في تركيا بينهم نحو عشرة آلاف من الجيش، وفقا لأرقام الحكومة التركية. وصدر منذ الحين أكثر من 8100 مذكرة اعتقال.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد قام بتسريح 1684 ضابط جيش بينهم  149 جنرالا. 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة