غولن : واشنطن لن تسلمني إلى أنقرة

فتح الله غولن

قال الداعية التركي المعارض فتح الله غولن إن واشنطن لن تسلمه إلى أنقرة.

وأضاف غولن المقيم في الولايات المتحدة لصحيفة كوريري ديلا سيرا الإيطالية “من الواضح للغاية أن هذا الطلب له دوافع سياسية، معربا عن ثقته في  “أن الحقائق ستظهر هذا. لقد نددت مرارا وتكرارا بمحاولة الانقلاب ورفضت بشكل قاطع أي تورط فيها”. 

و”غولن” معارض اتهمه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأنه هو المسؤول عن محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها البلاد في وقت سابق من الشهر الجاري.

وأشار غولن إلى أن الولايات المتحدة حتى الآن لم تؤكد تلقيها أي طلبات رسمية بتسليمه إلى تركيا. وقال “لست قلقا، وسأتعاون مع السلطات الأمريكية”.

وقال غولن “يبدو أنه بعد البقاء في السلطة لفترة طويلة للغاية، فإن الرئيس أردوغان وحزبه أصيبا بتسمم السلطة … أستطيع أن أرى الآن أنني وثقت بهم أكثر من اللازم. يؤسفني  أنني صدقت إنهم كانوا صادقين فيما وعدوا بتحقيقه”.

وشدد المعارض البالغ من العمر 75 عاما أن لا علاقة له بمحاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها البلاد في 15 من تموز/يوليو الجاري والتي أسفرت عن  مقتل أكثر من 260 شخصا.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة