بالصور ـ نتنياهو من منزل السفير المصري: معا ضد الإرهاب

دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، مساء  أمس الخميس،  السفير المصري في إسرائيل، حازم خيرت، إلى “تشابك الأيدي” في مواجهة “الإرهاب” ومن أجل إحلال السلام.

وقال نتنياهو، خلال كلمة له في منزل السفير المصري في تل أبيب، موجها حديثه للأخير: “علينا أن تتشابك أيدينا ضد الإرهاب، علينا أن نشابك الأيدي من أجل السلام”، حسب بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي.

وأضاف: “السلام بيننا قوي ومتين منذ قرابة أربعة عقود،  تجاوز جميع العواصف والتحديات، السلام بيننا هو مفتاح الأمل ليس بالنسبة لنا فحسب بل أيضا بالنسبة للمنطقة بأسره”.

واستطرد: “أقدّر كثيرا الجهود التي يبذلها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بهدف دفع السلام بيننا وبين الفلسطينيين، وتعزيز الأمن في كل أنحاء الشرق الأوسط، وسنرحب بأي إشراك لدول أخرى في تلك الجهود المهمة”.

وجاءت كلمة نتنياهو، خلال مشاركته في حفل أقامته السفارة المصرية في مقر إقامة السفير بمناسبة ذكرى مرور 64 عامًا على “ثورة 23 من يوليو/تموز 1952”.

وتبدو العلاقات المصرية الإسرائيلية حميمية، منذ وصول الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للحكم في يونيو/حزيران 2014، إذ تم إعادة فتح سفارة تل أبيب بالقاهرة العام الجاري، بالتزامن مع إرسال سفير لمصر إلى إسرائيل بعد سحبه في عام 2012، غير أن التطبيع الشعبي بين الطرفين ما يزال محل رفض.

 وفي وقت سابق من الشهر الجاري، قام وزير الخارجية المصري، سامح شكري، بزيارة القدس، التقى خلالها نتنياهو، في أول زيارة من نوعها منذ 9 سنوات.    

وفي شهر مايو الماضي دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى ما وصفه بالسلام الدافئ مع إسرائيل، من خلال إيجاد حل للقضية الفلسطينية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة