البابا فرنسيس: “العالم في حالة حرب” لكنها ليست دينية

البابا فرنسيس: “العالم في حالة حرب” لكنها ليست دينية

قال بابا الفاتيكان إن “العالم في حالة حرب” لكنها ليست حربا دينية، جاء ذلك في تصريحات للبابا فرانسيس من على متن الطائرة التي أقلته إلى بولندا بعد يوم من مقتل كاهن في كنيسة بفرنسا.    

وصرح البابا للصحافيين في الطائرة التي أقلته من روما إلى كاراكوفا “يجب ألا نخاف من قول الحقيقة، العالم في حالة حرب لأنه فقد السلام”.

وأضاف “حين أتحدث عن الحرب فإنني أتحدث عن حروب من أجل المصالح والمال والموارد وليس (عن حرب) أديان. كافة الأديان تريد السلام، الأخرون هم الذين يسعون للحرب”.

وألقى مقتل الكاهن الكاثوليكي المسن خلال قداس في فرنسا الثلاثاء في اعتداء أعلن تنظيم الدولة المسؤوليته عنه، ألقى بظلاله على زيارة البابا إلى بولندا لترأس تجمع لمئات آلاف الشباب الكاثوليك من جميع أنحاء العالم في كاراكوفا وسط تزايد المخاوف الأمنية.      

وأضاف البابا “الكلمة التي نسمعها كثيرا هي انعدام الأمن، ولكن الكلمة الحقيقية هي الحرب. هذا العالم يشهد منذ فترة حروبا مسببة للانقسام. وقعت حرب في 1914 وحرب من 1939 إلى 1945، والآن هذه الحرب”.