استقرار سياسي وعدالة اجتماعية دفعا الأتراك للشوارع (3)

تساءل كثيرون عن الدوافع التي جعلت الأتراك يستجيبون لطلب الرئيس التركي النزول للشوارع لمقاومة الانقلاب، والبسالة التي أبدوها في مواجهة الدبابات والرصاص الحي، حتى ارتقى منهم أكثر من 200 شهيد.
والحقيقة أن  حزب العدالة والتنمية، وبعد 14 عاما في السلطة، نجح في بناء تركيا جديدة، عبر أربعة أعمدة أولها مستقبل سياسي مستقر وواضح، وثانيها: نظام اقتصادي يوفر العدالة في توزيع الدخل، وثالثها: نظام حقوقي يراعي جميع حقوق وحريات المواطنين، ورابعها: نظام اجتماعي يوفر الخدمات الصحية والتعليمية التي تليق بكرامة الإنسان، واعتبار أن الأساس خدمة الدولة للمواطن ، وليس خدمة المواطن للدولة ، وأن الدولة قائمة من أجل الإنسان، وأنها مسؤولة عن كل احتياجات المواطنين، بحسب ما قال رئيس الوزراء التركي السابق أحمد داود أوغلو.

الإسكان الاجتماعي

على مدى 19 عاماً ما بين عام 1984 وحتى عام 2002  قامت رئاسة إدارة الإسكان بإنشاء 34 ألفا و145 وحدة سكنية، وبتقديم قروض ميسرة لحوالي مليون وحدة سكنية، بينما تضاعف عدد الوحدات السكنية بمقدار 14 ضعفاً خلال السنوات العشر الأخيرة، فوصل إجمالي عدد الوحدات السكنية إلى 582 ألفا و895 وحدة سكنية موزعة على 81 محافظة و800 مركز، 85% منها وحدات سكنية تعاونية، وقد ساهمت هذه المشروعات المقامة في إطار رئاسة إدارة الإسكان الجماعي بتوظيف أكثر من 800 ألف شخص بشكل مباشر أو غير مباشر
كما تم طرح مناقصات لإنشاء 86 ألفا و441 وحدة سكنية في 174 منطقة مختلفة، وتم البدء في إنشاء 71 ألفا و681 وحدة سكنية في 151 مشروعاً، وتم تسليم 51 ألفا و246 وحدة سكنية لمستحقيها في 89 منطقة، وبذلك انتقل سكان العشوائيات إلى وحدات سكنية حديثة، كما بدأ تطبيق نظام تسليم وحدات المواطنين المتضررين من الكوارث.

 

وفي سياق الدعم الاجتماعي تم إنشاء 907 مدارس، و934 قاعة رياضية، و135 بيت شباب وفندقا صغيرا، و94 مركزاً طبياً، و200 مستشفى، و41 مكتبة، و481 مركزاً تجارياً، و462 مسجدا، و27 بيتاً للأطفال، و20 داراً للمعاقين، و84 مبنى للخدمات العامة، وفي إطار المحافظة على البيئة تم إنشاء مساحات خضراء تقدر بـ 42 مليون متر مربع، وغرس أكثر من 15 مليون شجرة وشتلة.
كما قام بنك “أيلر” خلال السنوات العشر الأخيرة بتمويل استثمارات بمبلغ 650 مليون ليرة تركية ( حوالي 220 مليون دولار) من أجل تنفيذ مشروعات الصرف الصحي في مناطق شرق وجنوب شرق الأناضول، وكذلك 440 مليون ليرة تركية من أجل إنشاء محطات لمياه الشرب.

 

التنمية الريفية


من خلال مشروع “دعم البنية التحتية للقرى” الذي يعرف كأضخم مشروع للتنمية الريفية في تاريخ الجمهورية التركية، أقيمت استثمارات مهمة بهدف تيسير حياة المواطنين في المناطق الريفية، وقد بدأ المشروع عام 2005 من أجل توفير مياه الشرب والصرف الصحي للقرى والمناطق المحيطة بها، ويهدف هذا المشروع إلى إزالة الظلم الواقع على القرى التركية التي أهملت لسنوات أو القرى التي لا تتمتع بالشكل الكافي بالخدمات التي تستحقها، وكذلك من أجل رفع مستوى المعيشة في القرى، وتأمين التطور الاقتصادي والاجتماعي بها.
ونتيجة للجهود المبذولة في إطار المشروع والمخصص له حوالي 8 مليارات و428 مليون و49 ألف ليرة تركية في الفترة ما بين عامي 2005 – 2013، لم تبق قرية في جميع أنحاء تركيا لا يوجد بها مياه شرب صحية أو طرق، كما تم تجديد محطات مياه الشرب الخاصة بـ 43 ألفا و952 قرية والمناطق المحيطة بها.

كما تم في إطار المشروع إنشاء 9875.2 كم طريق أسفلتي، و2478.7 كم طريق خرساني، و1721.5 طريق خام، و5284.9 كم طريق ممهد، و32 ألفا و953.5 طريق مرمم، وتم الإنتهاء من 34 ألفا و242 نفقاً و1248 جسراً.

الطرق

خلال السنوات العشر الأخيرة تم إنشاء طرق فرعية بطول 16 ألف و 152 كم باستثمارات بلغت حوالي 85 مليار ليرة تركية، وذلك بهدف الحد من حوادث الطرق في تركيا، وبذلك كان إجمالي طول الطرق الفرعية في عام 2002 هو 6101 كم، وقد وصل هذا الرقم إلى 22253 كم في عام 2012.
أما بالنسبة لعدد المدن المتصلة مع بعضها البعض من خلال الطرق الفرعية فقد ارتفعت من 6 مدن إلى 74 مدينة.
نتيجة لهذه الزيادة في الطرق الفرعية أصبحت الحركة المرورية أكثر أمناً وانسيابية وصحة، فقد انخفضت نسبة الوفيات بسبب حوادث الطرق خلال السنوات الأخيرة بنسبة 41%، كما تم توفير حوالي 10.6 مليون ليرة تركية سنوياً، والتوفير في استهلاك الوقود، والوقت الضائع في الطرق، وانخفض انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون في الجو بمقدار 33.2 مليون طن سنوياً.

السكك الحديدية

تحققت إنجازات مهمة في السكك الحديدية حيث تم لأول مرة في تركيا تشغيل القطار السريع في الثالث عشر من  مارس/ آذار عام 2009 بخط أنقرة – أسكي شهير، وتم الانتهاء من خط القطار السريع أنقرة – قونيا عام 2011، ويجري حالياً إنشاء خطي القطار السريع أنقرة – سيواس، وأنقرة – إزمير.
ومنذ عام 2003 إلى الآن تم إنشاء خطوط قطار سريع بطول 888 كم، وبذلك أصبحت تركيا في المركز الثامن عالمياً والسادس أوربياً في استخدام القطار السريع، كما زاد طول الخطوط الرئيسية لشبكة السكك الحديدية في تركيا من 8845 كم عام 2003 إلى 9931 كم، وتم في هذه الفترة تجديد خطوط السكك الحديدية بإجمالي طول 7261 كم ، كما تم البدء بإنتاج عربات القطار السريع وعربات المترو الحديث.

المصدر : الجزيرة مباشر