قمة نواكشوط تناشد الفرقاء في اليمن تغليب منطق الحوار

دعا الأمين العام لجماعة الدول العربية أحمد أبو الغيط الفرقاء في اليمن إلى تغليب منطق الحوار.

وأضاف أبو الغيط أثناء تلاوته  بيان القمة العربية السابعة والعشرين والمنعقدة في العاصمة الموريتانية نواكشوط أن الجماعة تعبر عن دعمها للعراق في مواجهة الجماعات الإرهابية.

أما بخصوص القضية الفلسطينية فقد عبرت القمة عن ترحيبها بمبادرة فرنسا لدفع عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

القمة التي أُطلق عليها اسم “قمة الأمل” يشارك فيها سبعة من الرؤساء والقادة العرب، بينما تتمثل معظم الدول العربية الأخرى برؤساء الوزراء، أو وزراء الخارجية. ومن المقرر أن تختتم القمة بإعلان نواكشوط الذي يتضمن توصيات القادة بشأن نقاط البحث الرئيسية.

من جانبه دعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الدول العربية إلى الإسراع بتفعيل الاتفاق المتعلق بإنشاء قوة عربية مشتركة.

وقال خلال الجلسة الافتتاحية للقمة العربية السابعة والعشرين المنعقدة بالعاصمة الموريتانية نواكشوط إن ّخطر الإرهاب والنزاعات المسلحة وغيرها من التهديدات الأمنية في البلدان العربية يفرض ذلك بإلحاح.

وتعهد أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط بالتزام الحياد في قيادة الأمانة العامة للجامعة.

وأكد في كلمته أمام القمة العربية حرصه على تطوير مسيرة العمل المشترك بين الدول العربية.

من ناحية أخرى، دعا شريف إسماعيل رئيس الوزراء المصري إلى ضرورة التنبه للتدخلات الخارجية في الوطن العربي، وشدد في كلمة ألقاها نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسي على ضرورة العمل على تقوية الداخل العربي، ليتكمن من مجابهة التحديات الإقليمية الراهنة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة