شاهد: متخصص آثار يرمم كنوز لبنان الخفية

في استوديو صغير يملكه في بيروت يعمل الأستاذ الجامعي والمتخصص في علم وترميم الأثار الدكتور جعفر فضل الله في ترميم بعض كنوز لبنان القديمة.

ومن الفسيفساء إلى الفخار والزجاج والمعادن يقضي فضل الله ساعات طويلة كل يوم في العمل للحفاظ على ماضي البلاد.

ويملك لبنان وفرة من الآثار القديمة يرجع تاريخ بعضها إلى آلاف السنين.

ولكن فضل الله الذي يقوم بتدريس ترميم الآثار لطلاب الجامعات يقول إنه لا توجد معرفة تذكر لدى العامة بهذا التاريخ الطويل للبلاد.

وفي خضم فورة البناء التي تغذيها أموال المستثمرين ترتفع الأبراج الجديدة في أنحاء العاصمة اللبنانية وكثير منها يقام على أنقاض التراث المعماري المهدم.

ويحاول قليل من دعاة الحفاظ على التراث إنقاذ بعض المباني التاريخية والتقليدية في المدينة.

ويقول فضل الله إن من الضروري الحفاظ على القطع الأثرية من كل العصور.

وكشفت أعمال البناء على مدار سنوات في المدينة التي مزقتها الحرب في السابق عن طبقات كثيرة من ماضي المدينة.

وتم العثور على آثار من الحضارات الكنعانية والفينيقية واليونانية والرومانية والبيزنطية والمملوكية والعثمانية في العاصمة اللبنانية.