شاهد: صناعة الفخار اسم الشهرة لبلدة بحرينية

تشتهر بلدة “عالي” الواقعة إلى الجنوب مباشرة من العاصمة البحرينية المنامة بصناعة الفخار.

ويعتقد صُناع الفخار في “عالي” أن هذه الحرفة تعود إلى أزمنة قديمة للغاية منذ عصر حضارة دلمون.

وخلال عصر دلمون يعتقد أن صناعة الفخار ازدهرت حيث تزايد الطلب بشدة على أدوات الطبخ اليومية وأواني الشرب.

ويصف ساكن محلي يملك مصنعا للفخار يدعى عبد النبي عبد الرحيم الحرفة القديمة التي استمرت على مر الأجيال قائلا “المصنع هذا قديم وعريق وهذه الحرفة تعتبر من أهم المعالم التاريخية في البحرين يعني يرجع تاريخها إلى أيام حضارة دلمون العريقة تقريبا حوالي خمسة آلاف سنة قبل الميلاد”

لكن عبد الرحيم يضيف أنه مع تراجع الطلب على الفخار تحول الكثير من محترفي هذا العمل إلى مشاريع أخرى تدر ربحا أعلى.

وقال “تقريبا اليوم عندنا في عالي ما يقارب سبعة مصانع.. طبعا في السابق كان في كثير من المصانع بس الحرفيين اضطروا إلى هجرتها إلى أعمال أكثر ربحية بس الحمد لله عندنا سبعة مصانع ولا يزال الشباب يعني يمارسون هذا النشاط.”

وتنتشر الأفران التقليدية والورش في عالي التي تأمل في اجتذاب سياح إلى البلدة.

وتعرض الورش الفخار المصنوع محليا بغرض العرض والبيع أيضا وهذه الأعمال الفخارية تتراوح بين المزهريات (الفازات) وأواني النباتات وحوامل الأضواء وأواني المياه وغيرها من الأشياء التي تستخدم في الزخرفة.

وبعضها مصقول والبعض الآخر محفور ومنحوت بفن الخط وغيرها مطلي بصبغات غنية بالألوان.

ويأمل عبد الرحيم في أن تتولى حكومة البحرين حماية صناعة الفخار التي تمثل بالنسبة له مصدر فخر وجزءا من تاريخ البلاد.