الأمم المتحدة: 2016 أكثر الأعوام سخونة منذ القرن 19

المنظمة العالمية للأرصاد الجوية في جنيف – أرشيف

قالت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة إن العالم يشهد عام 2016 أكثر الأعوام المسجلة سخونة حتى الآن منذ أواخر القرن التاسع عشر.

وحذرت المنظمة اليوم الخميس من ارتفاع نسبة ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي إلى مستويات غير مسبوقة، ما يؤدي إلى زيادة الاحترار العالمي.

وقالت المنظمة في مؤتمر صحفي بمقرها في جنيف إن شهر يونيو/حزيران الماضي كان الشهر الرابع عشر على التوالي الأكثر سخونة بالنسبة للأرض والمحيطات.

ووفقا لوكالة الطيران والفضاء الأمريكية “ناسا” فقد كان متوسط درجة الحرارة في الأشهر الست الأولى من عام 2016 أعلى بمقدار 1.3 درجة مقارنة بفترة ما قبل العصر الصناعي أواخر القرن التاسع عشر.

وقالت ديفيد كارلسون، مدير برنامج أبحاث المناخ في المنظمة العالمية للأرصاد الجوية: “ما شهدناه حتى الآن خلال الأشهر الست الأولى من 2016 أمر مثير للقلق بشكل كبير”.

ودعت المنظمة إلى سرعة تنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل إليه في ديسمبر/كانون أول الماضي للحد من تغير المناخ والانتقال من الوقود الحفري إلى الطاقة النظيفة بحلول عام 2100.

وكانت نحو 200 حكومة قد وافقت في “اتفاقية باريس” التي أقرت في ديسمبر على الحد من الاحترار العالمي إلى درجة حرارة تقل بدرجتين مئويتين عن فترة ما قبل العصر الصناعي.