أردوغان: حدث قصور استخباراتي والجيش سيخضع لإعادة هيكلة

إردوغان اعترف بحدوث قصور استخباراتي – رويترز

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن الجيش سيخضع لإعادة هيكلة بعد انتهاء أزمة الانقلاب الفاشل، موضحا أن محاولة الانقلاب كشفت قصورا استخباراتيا لدى المخابرات التركية.

وقال إردوغان في مقابلة مع وكالة رويترز: “من الواضح تماما أنه كانت هناك فجوات وأوجه قصور كبيرة في معلوماتنا. لا جدوى من محاولة إخفاء ذلك أو نفيه. قلت ذلك لرئيس المخابرات الوطنية”.

وأوضح إردوغان أن احتمال وقوع انقلاب جديد مازال قائما، لكنه أكد أن أجهزة الدولة صارت أكثر حذرا، ما سيصعب من وقوع الانقلاب من جديد.

وقال الرئيس التركي، الذي أعلن فرض حالة الطوارئ أمس الأربعاء وأقرها البرلمان اليوم، إنه لا توجد عقبات تمنع تمديد حالة الطوارئ بعد الشهور الثلاثة.

وأضاف أن محاولة الانقلاب الفاشلة قتل فيها 246 شخصا، إضافة إلى من قتلوا من مخططي الانقلاب، بينما أصيب 2185 شخصا.

وقال إردوغان إن السلطات احتجزت 10400 شخص منذ محاولة الانقلاب، وإنها اعتقلت 4060 شخصا آخرين، من بينهم 103 من جنرالات الجيش.

وجدد إردوغان اتهاما للداعية التركي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله كولن، بالوقوف وراء محاولة الانقلاب، مؤكدا أن حركة كولن سوف تُعامل كمنظمة “إرهابية انفصالية”.

وألمح الرئيس التركي إلى أن حكومة حزب العدالة والتنمية قد تجري تعديلات دستورية بالاتفاق مع الأحزاب الأخرى.

وعلى الصعيد الاقتصادي قال إردوغان إنه لا توجد أزمة سيولة في أسواق المال التركية، مؤكدا أن القطاع المالي التركي قوي جدا.

كما انتقد قيام مؤسسة ستاندرد آند بورز بخفض توقعاتها الائتمانية للاقتصاد التركي، وقال إنه قرار سياسي يظهر أن المؤسسة انحازت للانقلاب وليس الديمقراطية.