متطرفون بوذيون يحرقون مسجدا شمالي ميانمار

قالت صحيفة “غلوبال نيو لايت أوف ميانمار” (حكومية)، اليوم السبت، إن مجموعة من “البوذيين القوميين المتطرفين”، أحرقوا مسجدا بولاية “كاشين” شمالي ميانمار.

وأضافت الصحيفة، أن المجموعة التي كانت تحمل أسلحة وسكاكين، أحرقت مسجدا في قضاء “كباكانت” التابعة للولاية، دون الإشارة إلى وقوع ضحايا.

وأفاد أحد أفراد الشرطة الميانمارية، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، للأناضول، أن “نحو 150 شخصا داهموا المسجد وأضرموا النار فيه، على مرأى نحو 50  شرطيا، لم يفعلوا شيئا حيال ذلك”.

والشهر الماضي، اتهمت حركة  البوذية القومية المتشددة “ما با ثا”، ، المسلمين في  قرية “لا بين” التابعة لـ”كباكانت”، ببناء مسجد  ومبان حوله، خلال إنشاء جسر في المنطقة. وإثر ضغوطات الحركة، أمهلت السلطات المحلية المسلمين حتى نهاية الشهر الماضي، من أجل هدم المسجد.

بدورهم، نفى المسلمون مزاعم الحركة، وقالوا إن المسجد موجود في القرية منذ 28 عاما، معربين عن رفضهم لهدمه، وعقب ذلك أرسلت السلطات عددا من قوات الأمن لحماية المسجد من المتطرفين.

وفي 23 يوليو/ حزيران الماضي، دمر بوذيون متشددون مسجدا في منطقة “باغو”، على بعد 60 كم شمالي ولاية يانجون.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة