العراق: مقتل قائد اللواء 41 بالرمادي ومصر تهنئ بالانتصارات

الفلوجة بعد المعارك بين تنظيم الدولة والقوات العراقية ـ رويترز

قالت مصادر عسكرية في قيادة عمليات الأنبار إن قائد اللواء الحادي والأربعين خميس المحمدي قـُتل ومعه أكثر من عشرين من أفراد الجيش العراقي، بكمين لتنظيم الدولة في منطقة جزيرة الخالدية شمال شرق مدينة الرمادي.

وذكرت المصادر ذاتها أن قوة عسكرية كبيرة تابعة للفرقة العاشرة للجيش العراقي حاولت التقدم في منطقة البوعبيد، لكنها تفاجأت بهجوم واسع للتنظيم، بعد أن تمكن من استدراج القوة العسكرية إلى منطقة كانت مزروعة بالألغام، ليهاجمها بعد ذلك بالرشاشات.

ومن جهة أخرى قال قائد شرطة محافظة الأنبار إن سلطاتها المحلية والأمنية تستعد لاستلام المـِلف الأمني لمدينة الفلوجة من القوات العراقية، بعد أن تسلمت عددا من المقار والمؤسسات فيها.

وأشار قائد الشرطة إلى أن هناك فرقا تعمل على إزالة المتفجرات من أحياء الفلوجة تمهيدا لعودة النازحين.

ودعت المفوضية السامية لشؤون النازحين الحكومة العراقية إلى عدم الضغط على النازحين من أجل العودة قبل التأكد من وجود ظروف آمنة تكفل عودتهم.

وأوفدت مصر وزير خارجيتها سامح شكري إلى العراق للتهنئة بما سمته الانتصارات التي حققها العراقيون في الفلوجة.

وشهدت الزيارة التي لم يـُعلن عنها مسبقا، أيضا مباحثات على مستوى وزيري الخارجية، وتطرقت حسب بيان الخارجية العراقية إلى العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، وتعهد الجانب المصري خلالها باستمرار دعمه للعراق.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة