نيويورك تايمز: قائد تركي طلب اللجوء لأمريكا

الشرطة التركية ما زالت تعتقل عناصر الانقلاب في الجيش

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، إن بكير أرجان فان، القائد التركي في قاعدة إنجرليك الجوية، والموقوف حاليًا بتهمة المشاركة في محاولة الانقلاب الفاشلة في بلاده، كان قد طلب اللجوء إلى الولايات المتحدة الأمريكية، إلا أن طلبه قوبل بالرفض.

ووفقًا لما نشرته الصحيفة فإن فان، طلب اللجوء إلى الولايات المتحدة الأمريكية، بعد أن اتضح فشل محاولة الانقلاب، إلا أنه تلقى ردًا سلبيًا من المسؤولين الأمريكيين.

وألقي القبض يوم السبت على فان، الذي يقود قاعدة التزويد بالوقود العاشرة داخل قاعدة إنجرليك، بتهمة المساهمة في تنظيم محاولة الانقلاب، وقررت المحكمة المناوبة، يوم الأحد، اعتقاله، بتهمة إصدار أمر لطائرات التزويد في الوقود، للتحليق في الجو، من أجل تزويد طائرات إف 16 المشاركة في محاولة الانقلاب في أنقرة وإسطنبول، بالوقود، لتتمكن من التحليق لفترة أطول.

 وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، في وقت متأخر، من مساء الجمعة، محاولة انقلابية فاشلة، نفذتها عناصر محدودة من الجيش، حاولوا خلالها إغلاق الجسرين اللذين يربطان الشطرين الأوروبي والآسيوي من مدينة إسطنبول (شمال غرب)، والسيطرة على مديرية الأمن فيها وبعض المؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة.

وقوبلت المحاولة الانقلابية، باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات، إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن، ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب مما ساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

وتصف السلطات التركية منظمة “فتح الله غولن” – المقيم في الولايات المتحدة الأميركية منذ عام 1998- بـ “الكيان الموازي”، وتتهمها بالتغلغل في أجهزة الدولة، لا سيما في الشرطة والقضاء والجيش، والوقوف وراء المحاولة الانقلابية الفاشلة مساء الجمعة الماضي.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة