مسؤول تركي: عرقلة مصر لإدانة الانقلاب الفاشل “أمر طبيعي”

مجلس الأمن الدولي – أرشيف

اعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية أن عرقلة مصر لاتخاذ قرار بالإجماع في مجلس الأمن الدولي بإدانة محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا “أمرا طبيعيا”.

وفي مؤتمر صحفي قال “تانجو بيلغيج” ردا على سؤال من أحد الصحفيين إن إعاقة مصر لإصدار البيان الذي كان ينص على إدانة الانقلاب ودعم الحكومة التركية المنتخبة بالوسائل الديمقراطية، هو “أمر طبيعي”.

وأشار بيلغيج إلى أن اعتراض ممثل الحكومة المصرية على عبارة “التي وصلت إلى السلطة عبر انتخابات ديمقراطية”، بالذات لوصف الحكومة التركية في نص البيان، أمر “ذو مغزى”.

ويبدو أن بيلغيج كان يشير بذلك إلى أن النظام المصري جاء للحكم عبر انقلاب عسكري على الرئيس المصري المعزول محمد مرسي في 3 يوليو/تموز 2013.

ومنذ ذلك الحين توترت العلاقات بين أنقرة والقاهرة، بسبب عدم اعتراف تركيا بسلطات ما بعد الانقلاب، أو بالانتخابات التي جاء بها عبد الفتاح السيسي رئيسا للبلاد، بسبب تزعمه للانقلاب العسكري على مرسي.

وقال دبلوماسيون بالأمم المتحدة إن ممثل مصر الدائم في مجلس الأمن، عمرو أبو العطا، اعترض بشدة أمس السبت على فقرة تضمنها بيان واشنطن، تشير إلى دعوة مجلس الأمن لضرورة “احترام الحكومة المنتخبة ديمقراطيا في تركيا”.

وأضاف الدبلوماسيون أن المندوب المصري زعم أن “مجلس الأمن الدولي ليس في وضع يمكنه من معرفة ما إذا كانت الحكومة التركية قد تم انتخابها ديمقراطيا أم لا”.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة