البحرين ترفض انتقادات أمريكا وبريطانيا لحل جمعية “الوفاق”

جمعية الوفاق هي أكبر حزب شيعي في البحرين

اعتبرت وزارة الخارجية البحرينية التصريحات البريطانية والأمريكية المنتقدة لقرار حل جمعية شيعية رئيسية “تدخلا مرفوضًا في الشؤون الداخلية”.

وقالت الوزارة في بيان بثته وكالة أنباء البحرين إن القرار الصادر عن القضاء البحريني بحل جمعية “الوفاق الوطني” الإسلامية المعارضة والمتهمة برعاية الإرهاب والعنف “تتوافر فيه كافة مقومات ومعايير العدالة والنزاهة والشفافية والاستقلالية”.

كانت عبرت بريطانيا عن قلقها العميق حيال من الحكم الصادر يوم الأحد، كما قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الخطوات التي اتخذتها الحكومة البحرينية في الآونة الاخيرة تقوض الاستقرار في البحرين والمنطقة وتوتر الشراكة الأمريكية مع حليفتها الخليجية.

وعبرت الخارجية البحرينية في بيانها “عن أملها في أن تراعي الدول الحليفة والصديقة مصالح مملكة البحرين التي تحرص على مراعاة مصالح جميع الحلفاء والشركاء حفاظا على العلاقات التاريخية المتميزة التي تربطها بالمملكة ولضمان الأمن والاستقرار في المنطقة”.

وشهدت البحرين – التي تستضيف الأسطول الخامس الأمريكي – اضطرابات سياسية منذ عام 2011 تضمنت احتجاجات قام بها الشيعة مطالبين بإنهاء ما يعتبرونه تمييزا ضدهم، وبمشاركة أكبر في الحكومة. 

وتنفي البحرين ممارسة أي تمييز ضد مواطنيها الشيعة وتتهم إيران بإذكاء التوتر الطائفي في المملكة عبر تحريض أقلية من الشيعة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة