مصر تبدأ “الخطبة المكتوبة” وجدل على مواقع التواصل

بدأت وزارة الأوقاف المصرية اليوم الجمعة تجربتها الجديدة بخطبة الجمعة المكتوبة والتي دشنها وزير الأوقاف من مسجد عمرو بن العاص بالقاهرة بإلقائه أول خطبة جمعة مكتوبة.

وأعلن الشيخ جابر طايع، وكيل أول وزارة الأوقاف رئيس القطاع الديني أن الوزارة مازالت في حالة استقراء واستبيان مع أئمتها بمختلف المحافظات حول مشروع الوزارة الجديد “الخطبة المكتوبة” حيث تستطلع الوزارة آراء الأئمة وكذلك المفكرين والعلماء والمختصين قبل الإقرار النهائي للخطبة المكتوبة.

وأضاف طايع أن وزير الأوقاف بدأ اليوم بنفسه مشروع الخطبة المكتوبة من مسجد عمرو بن العاص وهى مازالت اختيارية لائمة ودعاة الوزارة وسيتم وضع قواعدها الإجرائية.

وترى وزارة الأوقاف في الخطبة المكتوبة وسيلة للحفاظ على المساجد بعيدًا عن التجاذب السياسي أو اختراق أصحاب الفكر المنحرف والمتطرف ولمنع  التطويل والتكرار في الخطبة مع السماح للمتميزين بالارتجال.

وأثارت خطوة وزارة الأوقاف جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيد ومعارض.

وكتب محفوظ عبد الحليم: “خطبة الجمعة مكتوبة حتى لا يتجرأ أحد الدعاة ويدعو على الظالمين”.

فيما كتب وائل إبراهيم محمد :” فعلا شيء جيد أن تكون خطبة الجمعة مكتوبة وتعميمها على المساجد ففي هذا مصلحة للعامة وللوطن وللعباد”.

وكتبت جيهان :” أنا شايفة إن طالما خطبة الجمعة هتبقى مكتوبة والشيخ يقراها إحنا نقعد فى البيت ويبعتولنا سوفت كوبى من الخطبة ع الإيميل “.

وكتبت بيري:” وزير الاوقاف يقدم مشروع لتوزيع خطبة الجمعة #مكتوبة على جميع خطباء مساجد الجمهورية لسمع خطبة الجمعة القادمة اتصل ب0900900 من أي محمول”.

وكتب صاحب حساب لحظة تأمل:” الدولة تدخلت في خطبة الجمعة وجعلتها مكتوبة ونحمد الله ان الخطبة لم يتم تسريبها عقبال ورق الامتحانات؟”.