تعرف على التصريحات “الجنونية” لوزير خارجية بريطانيا الجديد

بوريس جونسون – وزير الخارجية البريطاني

قالت صحيفة الغارديان البريطانية اليوم الخميس إن وزير الخارجية البريطاني الجديد بوريس جونسون يتمتع بتاريخ من الإهانات والزلات بحسب الصحيفة.

وأشارت الصحيفة إلى تعرض جونسون لانتقادات  في أبريل الماضي بعدما وصف الرئيس الأمريكي باراك أوباما بأنه “نصف كيني” ويخفي “كراهية ورثها من أسلافه” لبريطانيا حيث كتب هذا التعليق في مقال صحفي بعد دعم أوباما لحملة بقاء بريطانيا داخل الاتحاد الأوروبي أثناء زيارته لندن.

وذكرت أنه في مايو الماضي كتب جونسون قصيدة مسيئة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان احتوت على إهانات جنسية بسبب مطالبة أردوغان بمحاكمة فنان ألماني كتب أغنية مسيئة له.

وفى نوفمبر عام 2015 أطلق جونسون تصريحات مؤيدة لإسرائيل تضمنت قوله للمحتلين في تل أبيب إن مقاطعة التعامل مع البضائع “الإسرائيلية” هو أمر “جنوني بالكامل”.

وتابعت الغارديان أن بوريس جونسون تم تصويره أثناء سحقه طفلا يابانيا عمره 10 سنوات في مباراة من لعبة الرغبى بالشارع، خلال زيارته لطوكيو في أكتوبر 2015.

وخلال تواجده فى مراسم انتهاء دورة الألعاب الأوليمبية في بكين أغسطس عام 2008، قال جونسون “مع احترام مضيفينا الصينيين، فإن لعبة تنس الطاولة تم اختراعها على طاولات العشاء في إنجلترا بالقرن التاسع عشر، وأطلق عليها ويف واف”، وفى عمود بصحيفة “تليغراف” البريطانية فى نوفمبر 2007، وتحت عنوان “أريد هيلارى كلينتون أن تكون رئيسة الولايات المتحدة”، وصف جونسون كلينتون بأن “لديها شعر مصبوغ أصفر وشفاه بارزة ونظرة زرقاء حديدية، مثل ممرضة سادية في مصحة نفسية”.