تركيا: تطبيع العلاقات مع مصر إذا أوقفت “إعدام مرسي”

نعمان قورتولموش ـ نائب رئيس الوزراء التركي

قال نائب رئيس الوزراء التركي نعمان قورتولموش إن بلادة ترغب في تطبيع العلاقات مع مصر إذا أوقفت القاهرة الحكم بإعدام الرئيس المعزول محمد مرسي.

وأضاف قورتولموش في تصريحات لوكالة بلومبرغ الإخبارية ” إن بيانا حكوميا مصريا في هذا الاتجاه ضروري للانتقال الديمقراطي، ولعودة العلاقات إلى طبيعتها مع تركيا”، موضحا أنه لا توجد اتصالات رسمية بشأن المصالحة بين مصر وتركيا حتى الآن.

وشدد على ضرورة مراجعة محاكمة مرسي وقادة الإخوان الآخرين التي تجري بواسطة محاكم غير محايدة على حد قوله، مطالبا الحكومة بإجراء انتخابات حرة وتعددية، وإصلاحات ديمقراطية كما طالب المصريون حين خلعوا حسني مبارك.

وأكد الوزير التركي أن مصر وتركيا بلدان رئيسان في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومن الطبيعي إعادة العلاقات الودية والأخوية بينهما.

وأشارت بلومبرغ إلى أن التحركات التركية بشأن المصالحة مع مصر تأتي بعد خطوات مماثلة سبقت لإنهاء التوتر في العلاقات مع كل من روسيا وإسرائيل.

وأضافت الوكالة أن العلاقات بين مصر وتركيا توترت منذ إطاحة الجيش بقيادة الرئيس المصري الحالي عبد الفتاح السيسي بالرئيس محمد مرسي في 3 يوليو/ تموز 2013، والذي يعتبر حليفا للرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأشارت إلى أنه بعد الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي، قاد السيسي حملة ضد جماعة الإخوان المسلمين فقتل المئات واعتقل الآلاف، وحكم على مرسي بالإعدام في القضية المعروفة بالهروب من سجن وادي النطرون.