إيطاليا: وقف توريد قطع غيار طائرات مقاتلة لمصر “جرس إنذار”

وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني

أكد وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني أن مطالبة روما لمصر بالكشف عن حقيقة مصرع الباحث جوليو ريجيني، هي مسألة تتعلق “بالكرامة الوطنية”.

ونقل التلفزيون الحكومي عن جينتيلوني قوله في إحاطة أمام مجلس النواب اليوم، “إيطاليا مقتنعة تماماً بالدور الرئيسي لمصر في استقرار المنطقة ومكافحة الإرهاب”.

وأضاف الوزير الإيطالي “نحن لم نشكك أبداً في أهمية التعاون مع مصر في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية ومع ذلك، يجب أن نستمر في مطالبتها بالتعاون في قضية ريجيني، فهذا ليس فقط واجبنا تجاه أسرته، بل لأن الأمر يتعلق بالكرامة الوطنية”.

واعتبر جينتيلوني أن “هذا وفق اعتقادي هو الذي دفع البرلمان إلى قرار وقف توريد قطع غيار طائرات F- 16 المقاتلة لمصر، والذي التزمت به الحكومة الإيطالية”.

وكان رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الإيطالي (الغرفة الثانية) فابريتسيو تشيكيتو قال في بيان، اليوم الأربعاء: “قرار البرلمان الإيطالي وقف توريد قطع غيار طائرات مقاتلة لمصر هو جرس إنذار لطلب الحقيقة حول هذه الواقعة المأساوية التي هزت الرأي العام الإيطالي”.

وأيد مجلس النواب الإيطالي، الأربعاء الماضي، قراراً سابقاً (صادق عليه مجلس الشيوخ في 29 يونيو/ حزيران المنصرم)، بوقف إمدادات قطع غيار طائرات F-16 المقاتلة لمصر.

وتوترت العلاقات بشكل حاد بين مصر وإيطاليا، على خلفية مقتل ريجيني (28 عامًا)، الذي كان موجوداً في القاهرة منذ سبتمبر/ أيلول 2015، وعثر عليه مقتولاً على أحد الطرق غرب القاهرة، وعلى جثته أثار تعذيب، في فبراير/ شباط الماضي، واتُّهمت الداخلية المصرية بقتله تحت التعذيب في أحد مراكز الاحتجاز التابعة لها، الأمر الذي تنفيه بشدة.