مصر.. الإفراج عن المدرب حسام حسن بعد التصالح مع الشرطي

حسام حسن أثناء اعتداءه على المصور

قال سمير حلبية رئيس النادي المصري البورسعيدي المنافس في الدوري المحلي الممتاز لكرة القدم لرويترز اليوم الثلاثاء إن النيابة أخلت سبيل حسام حسن مدرب الفريق بعد التصالح مع شرطي اتهمه بالاعتداء عليه خلال مباراة في الدوري يوم الجمعة الماضي.

 وأضاف حلبية “تمت المصالحة بين حسام حسن ورقيب الشرطة أمام النيابة وقام حسام حسن بسداد 25 الف جنيه (2815 دولارا) قيمة الكاميرا التي تم إتلافها من قبل حسن وتم الإفراج عن حسن بعد احتجازه ثماني ساعات.”

 وتابع “توجه حسام حسن على الفور من المكان المحتجز فيه إلى الإسكندرية رأسا لقيادة تدريبات المصري الموجود حاليا في معسكره هناك قبل مواجهة الإسماعيلي في كأس مصر يوم الخميس.”

وكانت بوابة الأهرام على الإنترنت ذكرت في وقت سابق أن نيابة الإسماعيلية قررت حبس حسن أربعة أيام على ذمة التحقيق بعد توجيه اتهامات له من ضمنها الاعتداء على شرطي عقب نهاية آخر مباراة للفريق في الدوري هذا الموسم.

وكانت لجنة المسابقات بالاتحاد المصري لكرة القدم قد قررت يوم السبت إيقاف حسن ثلاث مباريات وتغريمه عشرة آلاف جنيه (1126 دولار) بسبب السلوك غير الرياضي الذي صدر عنه.

واشتبك حسن مع بعض لاعبي غزل المحلة عقب تعادل الفريقين 2-2 بالإسماعيلية في الجولة الأخيرة للدوري المحلي الممتاز يوم الجمعة.

وأظهرت لقطات تلفزيونية اشتباكات بين لاعبي ومسؤولي الفريقين بينما ركض حسن لأكثر من 30 مترا لينتزع كاميرا المصور ويحطمها.