لبنان يطلق المتحف الوطني الافتراضي على الإنترنت

أطلقت وزارة الثقافة في لبنان المتحف الوطني الافتراضي للفن الحديث ليصبح الفن اللبناني الحديث متاحا بشكل دائم للمرة الأولى على شبكة الإنترنت.

ومن خلال هذه المبادرة الطموحة انضمت هذه المساحة الافتراضية إلى المتاحف الوطنية الأخرى الخاصة المنتشرة في البلاد.

وقال وزير الثقافة اللبناني ريمون عريجي إن الوزارة تملك مجموعة كبيرة وقيمة من الأعمال الفنية وقد حان الوقت لعرضها أمام الذواقة.

ويتاح المتحف الوطني الافتراضي اللبناني على الإنترنت بأربع لغات هي العربية والفرنسية والإنجليزية والإسبانية بهدف الوصول لأكبر عدد ممكن من الناس في ربوع المعمورة.

ويحوي الموقع الإلكتروني للمتحف أربع قاعات افتراضية مقسمة على فترات زمنية.

ويُعرض في المتحف ما يزيد على 800 لوحة ومنحوتة لفنانين لبنانيين مختلفين,وإلى جانب المجموعة الرقمية الدائمة.

أكد عريجي أن أول متحف افتراضي في لبنان سينظم – تماما كالمتاحف الأخرى – معارض مؤقتة للمواهب الشابة وأيضا للفنانين البارزين كل بضعة أشهر بهدف تشجيع السياحة الفنية اللبنانية من خلال نشر الأعمال الفنية المعروفة وفي الوقت عينه لدعم المواهب الصاعدة.

والمتحف الوطني الافتراضي اللبناني متاح على موقعه على الإنترنت وعبر تطبيق على الهواتف المحمولة.