استشهاد الناشط الإعلامي إبراهيم عمر في ريف إدلب

استشهد الناشط الإعلامي إبراهيم عمر في ريف إدلب وذلك أثناء تغطيته القصف الجوي الذي تعرضت له أطراف بلدة ترمانين بريف إدلب الشمالي ظهر الاثنين.

الشهيد إبراهيم عمر من أبناء بلدة كفرحمرة بحلب، كان من أوائل الناشطين الذين وثقوا جرائم نظام الأسد منذ بداية الحراك الثوري، قبل أن يتعاون مع قناة الجزيرة مباشر حيث قام بتغطية مئات المجازر وجرائم نظام الأسد بحق المدنيين العزل.

إبراهيم عمر يودع اليوم العمل الإعلامي بقصف الطيران الحربي الروسي على بلدة ترمانين بريف إدلب الشمالي، أثناء تأدية واجبه في تغطية القصف الذي خلف مجزرة مروعة بحق المدنيين.

المصدر : الجزيرة مباشر