أشهر أكلات تجديد الطاقة وتزويد الجسم بالبروتين

أشهر أكلات تجديد الطاقة وتزويد الجسم بالبروتين

هل تفضل نظاما غذائيا نباتيا قليل الكربوهيدرات أم نظاما غنيا بالكربوهيدرات؟ في الأغلب لا تكون خبرة الرياضيين الهواة كبيرة فيما يتعلق بوضع استراتيجيات غذائية مثالية ولكن القليل من الإرشادات يمكن أن تكون مفيدة. 

أي شخص يمارس الرياضة بحاجة للطاقة التي يحصل عليها الجسم في الأساس من الكربوهيدرات. 

ويقول إنجو فروبوزة وهو أستاذ في علم الرياضة ” بشكل عام الكربوهيدرات هي وقودنا الذي يسمح لنا بإنجاز مهامنا اليومية سواء كان ذلك في مجال الرياضة أو الحياة اليومية”.

وتخزن الكربوهيدرات أساسا في العضلات والكبد حيث تكون الطاقة مطلوبة تماما. وهذا هو الفارق الرئيسي مع الدهون ذلك أنه في حين أن الدهون يجب أن تهضم أولا ثم يتم نقلها فإن الطاقة المتولدة من الكربوهيدرات تكون متوفرة بسرعة وسهولة.

وبعد جلسة تدريب على قوة التحمل يتم استمداد الطاقة بصفة عامة من الدهون. ويوصي الخبراء بأن يحتوي الغذاء الذي تتناوله على 50 بالمئة من الكربوهيدرات و30 بالمئة من الدهون و20 بالمئة من البروتين. ويقول فروبوزه” احتياجات الجسم يمكن أن تختلف قليلا من شخص لأخر”.

وأفضل طريقة لتجديد الطاقة هو إعادة ملء احتياطيات الجسم خلال نحو 30 دقيقة من الجلسة. 

وتعتبر العصائر السموثي طريقة سهلة لإعادة ملء الاحتياطيات بسرعة. بوضع المكونات الصحيحة في الخلاط يمكنك الحصول على المغذيات التي تلائم احتياجاتك.

كما يحتوي الموز على كمية وفيرة من الكربوهيدرات والماغنسيوم. يحتوي الأفوكادو إلى جانب اللوز وحليب الصويا على الكثير من الدهون والبروتين أما البروكلي والسبانخ فهي غنية بالفيتامينات والحديد. وبمزج أنواع كثيرة من الخضروات يمكن الحصول على كثير من المواد المهمة في عصير السموثي.