قطع حطام يشتبه أنها للطائرة المصرية تصل القاهرة من إسرائيل

طائرة تابعه لشركة مصر للطيران

وصلت، اليوم الأحد، قطع حطام يشتبه إنها بقايا للطائرة المصرية التي سقطت فوق البحر المتوسط، في مايو/آيار الماضي، مطار القاهرة، قادمة من تل أبيب، وفق مصدر أمني بمطار القاهرة الدولي.

وأوضح المصدر (رفض ذكر اسمه) أن “قطع الحطام وصلت على رحلة طيران تابعة لإحدى الشركات الخاصة، قادمة من تل أبيب وقام عدد من مسؤولي النيابة العامة باستلامها فور الوصول” من دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

ويوم الجمعة الماضي، قالت لجنة التحقيق المصرية إنها تنسق لنقل قطع الحطام التي عُثر عليها قرب الشواطئ الإسرائيلية إلى القاهرة، لتقوم لجنة التحقيق الفني في الحادث، بالتأكد من أنها خاصة بطائرة مصر للطيران التي سقطت في مياه البحر المتوسط منتصف مايو/آيار الماضي.

والخميس الماضي، أوعز رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” إلى الجهات المختصة، بتسليم مصر حطام طائرة، تم العثور عليه في ذات اليوم، في شواطئ مدينة نتانيا، شمالي البلاد، مشيرًا أنه “عقب تجميع (الحطام) تبين أن هناك احتمالا كبيرا أنه يعود للطائرة المصرية المنكوبة”.

وأعلنت السلطات المصرية، في 20 من مايو/آيار الماضي، تحطم طائرة تابعة لشركة “مصر للطيران” المملوكة للدولة، عقب يوم من اختفائها في المجال الجوي المصري فوق البحر المتوسط خلال رحلتها من العاصمة الفرنسية، باريس إلى القاهرة.

وكان على متن الطائرة 66 شخصًا، بينهم 56 راكبًا، نصفهم تقريبًا من الأجانب، وطاقم من 7 أشخاص، إضافة إلى 3 أفراد أمن، ولم يُعثر على ناجين.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة