محكمة مصرية تؤجل محاكمة نقيب الصحفيين وعضوي مجلس النقابة

قررت محكمة مصرية تأجيل نقيب الصحفيين يحيى قلاش والوكيل خالد البلشي وسكرتير عام النقابة جمال عبد الرحيم إلى جلسة 18 من يونيو/ حزيران الجاري.

وجاء قرار المحكمة في أولى جلسات محاكمة نقيب الصحفيين المصريين وعضوي مجلس النقابة الذين يواجهون اتهامات بإيواء صحفيين مطلوبين داخل النقابة ونشر أخبار كاذبة.

وأحالت النيابة المصرية العامة قلاش والبلشي وعبد الرحيم إلى محكمة جنائية عاجلة مع إخلاء سبيلهم بكفالة 10 آلاف جنيه (1100 دولار تقريبا) لكل منهم عقب انتهاء التحقيقات معهم الأسبوع الماضي.

ورفض الثلاثة دفع الكفالة لكن السلطات أخلت سبيلهم في وقت لاحق بعدما قام شخص أخر بسداد الكفالة عنهم.

ونفى محامي نقابة الصحفيين المصرية الاتهامات الموجهة للثلاثة بإيواء صحفيين معارضين قاما بالاحتماء داخل مبنى النقابة خشية الاعتقال.

وأدان قلاش والنقابة اعتقال الصحفيين محمود السقا وعمرو بدر الذي أشعل احتجاجات الصحفيين وطالبت النقابة بعزل وزير الداخلية.

وقال مسؤولون نقابيون في ذلك الوقت إن الشرطة داهمت مبنى النقابة الذي لطالما كان مسرحا لاحتجاجات بوسط القاهرة وذلك للمرة الأولى في تاريخها الممتد على مدى 75 عاما.

ونفت وزارة الداخلية أن تكون قوات الأمن اقتحمت مبنى النقابة وقالت إن السقا وبدر اللذين يعملان في موقع بوابة يناير المعارض كانا مطلوبين بتهم تتعلق بنشر أكاذيب وحيازة أسلحة نارية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة