مصر: مقتل 6 من عناصر الجيش المصري وشرطي و” قس”

أعلن الجيش المصري، مقتل 6 من عناصره، بينهم ضابطان، إثر تبادل لإطلاق النار مع عصابات تهريب غربي البلاد.

وقال المتحدث باسم الجيش، العميد محمد سمير، في بيان له، إنه “أثناء تحرك دوريات من قوات حرس الحدود فجر اليوم بمنطقة صحراوية على الحدود الغربية تعرضت لنيران مفاجئة من عناصر تهريب مسلحة، بمنطقة عين دلة بواحة الفرافرة، التي تتبع محافظة الوادي الجديد”.

وأضاف، “تعاملت القوات مع عناصر التهريب بالنيران، لكنهم لاذوا بالفرار غرباً”.

وأوضح، أن تبادل إطلاق النار نتج عنه “مقتل وإصابة عدد من المهربين ” لم يحدد عددهم”، ومقتل ضابطين وإصابة 4 جنود، مشيرًا إلى أنه “جاري تمشيط المنطقة بواسطة عناصر من القوات المسلحة في ظل غطاء جوى من القوات الجوية”.

وتشهد المناطق الحدودية لا سيما الغربية مع ليبيا، مواجهات مستمرة لعمليات التهريب، وفق بيانات سابقة للجيش المصري.

وصباح اليوم، كشف الجيش المصري في بيان، عن “جهود لقوات حرس الحدود خلال الأسبوع الماضي في مكافحة العناصر الإجرامية والمهربين وتجار المواد المخدرة التي تستهدف الإضرار بالأمن القومي المصري على كافة الاتجاهات الاستراتيجية”.

في سياق متصل، قتل شرطي، وأصيب 4 آخرين بجروح بينهم ضابط، اليوم الخميس، جراء تفجير في محافظة شمال سيناء شمال شرقي مصر، وفق بيان للداخلية المصرية.

ونقل بيان الداخلية، إنه “أثناء سير “فوج أمني” بدائرة قسم شرطة ثاني العريش، انفجرت عبوة ناسفة على أحد جانبي الطريق، ما أدى إلى استشهاد أمين شرطة وإصابة ضابط وثلاثة أمناء آخرين بإصابات سطحية”.

وفي وقت سابق اليوم، استهدف مجهولون رجل دين مسيحي، في مدينة العريش، فقتل متأثرًا بإصابته، وفق بيان سابق للوزارة.

وقال المتحدث باسم الكنيسة المصرية، بوليس حليم، اليوم الخميس، إن رجل ديني مسيحي اغتيل جراء استهدافه بوابل من الرصاص عقب مغادرته قداسًا بمدينة العريش، شمال شرق سيناء.

وأوضح حليم، “أنه تم إبلاغ الكنيسة اليوم بمقتل القس “رافائيل موسى”، جراء استهدافه بوابل من الرصاص عقب مغادرته قداسًا من كنيسة مار جرجس بمدينة العريش”.

وأضاف، اغتيل القس “رافائيل موسى” عقب مغادرته لقداس الكنيسة ولا نعلم تفاصيل  أكثر حول الواقعة، مشيرًا إلى أنه سيعلن عن أي مستجدات في وقت لاحق.

وأصدر الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي الشهر الماضي قرارا جمهوريا بمد حالة الطوارئ في عدد من مناطق سيناء لمدة 3 أشهر.

وتنشط عدة تنظيمات، في محافظة شمال سيناء، أبرزها “أنصار بيت المقدس”، والذي أعلن في نوفمبر تشرين الثاني 2014، مبايعة “تنظيم الدولة”، وغير اسمه لاحقًا إلى “ولاية سيناء”.

وتعلن جماعات متشددة في سيناء من بينها “ولاية سيناء” وتنظيم “أجناد مصر”، المسؤولية عن كثير من هذه الهجمات.

ويستخدم الجيش المصري مروحيات “الأباتشي”، ومقاتلات “إف 16” الأمريكيتين، والمدرعات، في عملياته التي تستهدف مقرات تمركز ونشاط الجماعات المسلحة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة