مارادونا يتحدث عن مونديال 1986 ويقلل من شأن ميسي ورفاقه

دييغو مارادونا وليونيل ميسي

تحدث أسطورة كرة القدم الأرجنتينية السابق دييغو مارادونا عن ذكرياته في بطولة كأس العالم 1986، التي توج بلقبها مع المنتخب الأرجنتيني قبل 30 عاما، والتي شهدت ميلاده كنجم كبير في سماء الكرة العالمية.

وأشار إلى أن منتخب بلاده آنذاك كان أفضل من المنتخب الحالي، الذي خسر مؤخرا أمام تشيلي في نهائي بطولة كوبا أمريكا (المئوية) بقيادة نجمه ليونيل ميسي.

وقال مارادونا: “كنا نتطور ونصبح أكثر قوة مع كل ثانية تمر، لأننا قدمنا كل ما لدينا على ملعب ازتيزا، نحن لم نذهب لنلعب ضد تشيلي، ذهبنا وفزنا على ألمانيا، هل تفهمون ما أقوله لكم؟ هل تدركون الفارق بين فريق وآخر؟”

وجاءت كلمات القائد السابق للمنتخب “التانغو” من خلال مقطع صوتي تم تسريبه عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الأخيرة.    

وكشفت وسائل الإعلام الأرجنتينية أن اللاعبين القدامى قاموا بإنشاء مجموعة على تطبيق “واتس آب” للهواتف الذكية، تضم لاعبي ذلك المنتخب، الذي فاز قبل 30 عاما بكأس العالم في المكسيك.      

وأرسل مارادونا عبر هذا  التطبيق مقطعا صوتيا، تم إذاعته أمس الأربعاء في ذكرى مرور ثلاثة عقود على ذلك النهائي، التي فازت به الأرجنتين على ألمانيا.    

وعلى جانب آخر، لا تزال الرسائل تنهمر على اللاعب ليونيل ميسي من أجل التراجع عن قراره باعتزال اللعب الدولي مع المنتخب الأرجنتيني، كما سبق وأعلن يوم الاثنين الماضي عقب هزيمة الأرجنتين أمام تشيلي بركلات الترجيح في نهائي بطولة كوبا أمريكا (المئوية).

وقال ماكسيميليانو رودريغيز، قائد فريق نيويلز أولد بويز الأرجنتيني، أنه يجب تقديم العناية والحماية لميسي، الذي رافقه في المنتخب الأرجنتيني، خلال بطولات كأس العالم أعوام 2006 بألمانيا و2010 بجنوب أفريقيا و2014 بالبرازيل.

وأضاف رودريجيز: “ما قاله بعد المباراة لم يفاجئني ولهذا فيجب الآن العناية به وحمايته حتى يعدل عن قراره لأننا كلنا نعرف ما هي قيمة ميسي بالنسبة للمنتخب”.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة