علم تركيا يضيء معالم دولية تضامنا مع ضحايا هجوم إسطنبول

أضاءت العديد من دول العالم أبرز معالمها بألوان العلم التركي، تضامنًا مع ضحايا الاعتداء الذي ضرب مطار أتاتورك الدولي في إسطنبول مساء أمس الأول الثلاثاء ولقي إدانات دولية واسعة.

ففي بادرة منها للتعبير عن تضامنها مع الشعب التركي، أضيئت باللونين الأحمر والأبيض، كل من ستاد “ويمبلي” في العاصمة البريطانية لندن لندن، والقصر الملكي في العاصمة الهولندية أمستردام، وبوابة “براندنبورغ” في العاصمة الألمانية برلين، وبرج “إيفل” الشهير في العاصمة الفرنسية باريس، ومبنى وزارة الخارجية المكسيكية في العاصمة مكسيكو، وجسر “موستار” التاريخي في البوسنة والهرسك، ومبنى الإذاعة والتلفزيون في عاصمة جورجيا تبليسي، فضلًا عن بعض المباني في مدينة تورنتو الكندية.

في حين أظهرت مدينة نيويورك دعمها من خلال تعتيم مبنى ناطحة السحاب الشهيرة “إمباير ستيت”، فيما أضاءت مدينة ملبورن، عاصمة ولاية فيكتوريا الأسترالية، عدة مباني بألوان العلم التركي، ومن بينها مبنى البرلمان، ومكتبة الدولة التاريخية، ومركز الفنون الخاص بها.

وفي السياق ذاته، قال رئيس وزراء ولاية فيكتوريا، دانيال أندروز، في بيان نشره على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، “كان قرار إضاءة المباني باللونين الأحمر والأبيض رمزًا للتضامن مع الشعب التركي”.

ووجه البيان رسالة إلى الشعب التركي قائلًا “فيكتوريا تقف إلى جانبكم، تكريمًا لضحاياكم، وحبًا ودعمًا لأهاليهم المفجوعين”.

وأردف قائلًا ” الإرهاب الأسود يستهدف المليارات من الأبرياء من جميع أنحاء العالم، أطفالًا ونساءً ورجالًا ممن لا تجمعهم ديانة واحدة، أو جنسية معينة، بل يجمعهم إخلاصهم لمبادئ الكرامة، والاحترام، والسلام”.

وأودى الاعتداء على مطار أتاتورك في مدينة إسطنبول مساء الثلاثاء الماضي، بحياة 42 شخصاً، كما أسفر عن جرح 238 آخرين، بحسب أحدث حصيلة رسمية.

 

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة