صور: مباريات “كرة النار” في إندونيسيا

مباريات كرة النار في إندونيسيا

لا يعد وصف “كرة من نار” تشبيها بلاغيا لتسديدة قوية من قبل معلق رياضي، بل واقعا تمثيليا حاضرا في إندونيسيا لمباراة، بين فريقين بكرة مشتعلة.

وقد نشاهد كثيرًا من المباريات المثيرة في الدوريات العالمية حيث إحراز الأهداف والمهارات الرائعة، ودائماً ما يتم إطلاق لقب المباراة النارية أو المواجهات النارية، نظرًا لسخونة المباراة، لكن في مدينة بيكالونغان بمقاطعة جاوة الوسطى الإندونيسية، يحيي السكان في رمضان من كل عام، تقليد مباريات كرة النار.

وهذه لعبة تشبه كرة القدم في كل شيء إلا نوعية الكرة المستخدمة بين اللاعبين، ففي اللعبة العادية المعروفة لكل العالم تكون الكرة من الجلد أو الألياف المصنعة، أما في هذ النوع تكون الكرة عبارة عن ثمرة جوز الهند مفرغه من الداخل ومنقوعة في الكيروسين لمدة تتراوح بين 3-7 أيام ثم تشعل فيها النيران.

وخلال رمضان يشترط إجراء هذه النوعية من المباريات التي تجري بين فريقين مكون كل منهما من 5 لاعبين، بعد صلاة التراويح، وعدم ارتداء الحراس للقفازات واللاعبين للأحذية في أرجلهم.

وقال كوات أحمد، أحد اللاعبين بكرة النار “إنَّ المباراة بكرة النار، أمر مسلٍ جدا، وبسبب تركيزنا في اللعب لا نشعر بأي حروق في أرجلنا”.

ويعود عمر التقليد إلى 50 عاما مضت، ويروي أهل المدينة، أنّها كانت بمثابة تدريب على الصبر والتحمل للجنود الإندونيسيين، وللتذكير بنار جهنم.