شاهد: ممثلون في الشوارع بلبنان يحكون قصص اللاجئين

تقوم مجموعة متنقلة من ممثلي المسرح يطلق عليها “الكرفانة” في لبنان بعرض تجارب اللاجئين السوريين وتقديم الحكي باستخدام الوسائط المتعددة للجمهور.

وتستخدم “الكرفانة” قصصا صوتية تم تسجيلها مسبقا من اللاجئين لتترافق مع العروض التي يقدمها ممثلون شبان من اللاجئين السوريين لتسليط الضوء على الحياة التي يعيشونها.

وقضى أعضاء الفريق 40 يوما في وادي البقاع في لبنان يعملون مع ما يزيد عن 200 رجل وامرأة وطفل من اللاجئين السوريين في مختلف المخيمات في المنطقة، وأتاح لهم هذا الكثير من القصص عن الحب والموت والتفرقة والإذلال وذكريات أخرى أفضل.

وقالت شقير إن الهدف الرئيسي من المشروع هو التعارف بين الناس واللاجئين على المستوى الإنساني وليس مجرد النظر إليهم على أنهم أرقام وإحصائيات.

وتحدث الفنانون من “الكرفانة” في البداية إلى نساء تتراوح أعمارهن بين 20 و 85 سنة ورجال ما بين 30 و 65 سنة وأطفال عن احتياجاتهم وأفكارهم وتجاربهم في لبنان، وبعد ذلك جمعوا عشرين قصة تم تسجيلها وتستخدم مقتطفات من الصوت منها في الأداء الآن.

وضمن أعضاء الفريق اختيار ممثليهم ومهندس صوت من مجموعة من اللاجئين السوريين الشباب الذين يعيشون في البقاع.

وسوف تستمر عروض الكرفانة حتى 23 يوليو تموز مرورا بمدن في البقاع وصيدا وطرابلس وكفريا وعاليه وزغرتا واهدن وعكار وبيبلوس وجونية وصور إضافة إلى بيروت.