واشنطن تستضيف معرضًا للمصاحف المزخرفة

القرآن الكريم

أعلن معرض “آرثر ام سلاكر” التابع لمؤسسة مجمع متاحف سميثسونيان الوطنية في العاصمة الأمريكية واشنطن، أنه سيستضيف أول معرض للمصاحف في الولايات المتحدة، يضم أكثر من 50 نسخة مزخرفة من القرآن الكريم.

وقال بيان صادر عن المعرض اليوم الثلاثاء، أنه سيستضيف “نحو خمسين مصحفًا مزخرفًا من متحف الفنون الإسلامية والتركية في إسطنبول، على أن يتم افتتاح المعرض الخريف المقبل”.

وأضاف البيان أن “المصاحف المزخرفة” مهمة جدًا لتأريخ الفن المتعلق بـ “القرآن الكريم ” حيث سيتم الاحتفاء بروعة خطوطها وفخامة تصاميمها، التي تعود إلى فترات زمنية تتراوح ما بين مطلع القرن الثامن إلى السابع عشر الميلادي.

وأوضح أن المخطوطات التي سيتم عرضها في الفترة من 15 أكتوبر تشرين الأول 2016 إلى 20 فبراير شباط 2017، كانت “في وقت ما ممتلكات ثمينة للسلاطين العثمانيين والنخبة الحاكمة”.

وقالت أمين عام الفنون الإسلامية في المعرض المتخصص بالفنون الآسيوية، معصومة فرهاد، إن “المعرض يقدم فرصة نادرة لرؤية مخطوطات قرآنية من أماكن وأشكال وأساليب مختلفة ولتذوق جمال الخطوط وتعقيد الزخارف”.

وأضافت، أنه “رغم أن كل نسخة من القرآن تحتوي على النص ذاته، إلا أن حرفة وبراعة الفنان، قد حولته إلى عمل فني نادر”.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة