مقتل 25 مدنيا بينهم 6 أطفال في غارات على مدينة الرقة السورية

غارات مدمرة تنفذها طائرات النظام وروسيا على السوريين (أرشيف)

قتل 25 مدنيا بينهم ستة أطفال جراء غارات نفذتها طائرات حربية لم تعرف إذا كانت سورية أم روسية على مناطق عدة في مدينة الرقة، المعقل الأبرز لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الأربعاء.

وأفاد المرصد في بريد الكتروني عن مقتل “25 مدنيا بينهم ستة أطفال جراء غارات استهدفت أمس مناطق عدة في مدينة الرقة، ونفذتها طائرات حربية لم يعرف حتى اللحظة إذا كانت تابعة للنظام السوري أم روسية”.

وبحسب المرصد، فإن “عدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب إصابة عشرات المواطنين بجروح بعضهم في حالة حرجة”.

وتأتي هذه الغارات غداة “تمكن تنظيم الدولة الإسلامية من طرد قوات النظام من المناطق التي كانت قد سيطرت عليها في جنوب غرب الرقة”، وفق المرصد.

وتراجعت قوات النظام السوري ومسلحون موالون لها ليل الاثنين إلى خارج الحدود الإدارية لمحافظة الرقة، المعقل الأبرز لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، بعدما كانت دخلتها قبل أسابيع للمرة الأولى منذ عامين.

وبدأت قوات النظام ومقاتلون من قوات “صقور الصحراء” موالون لها ومدربون من موسكو، هجوما مطلع الشهر الحالي بدعم جوي روسي وتمكنت من التقدم جنوب مدينة الطبقة التي سيطر عليها المسلحون العام 2014 وتقع على بعد خمسين كيلومترا غرب مدينة الرقة.

وكانت قوات النظام قد وصلت الأحد إلى بعد سبعة كيلومترات عن مطار الطبقة العسكري، قبل تراجعها إثر هجوم معاكس شنه تنظيم الدولة الإسلامية الذي استقدم 300 مقاتل من مدينة الرقة، بحسب المرصد السوري.

ويسيطر تنظيم الدولة على كامل محافظة الرقة منذ العام 2014 باستثناء مدينتي تل أبيض وعين عيسى، اللتين تسيطر عليهما قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية أبرز مكوناتها.

وتشهد سوريا نزاعا داميا منذ مارس/ آذار 2011 تسبب بمقتل أكثر من 280 ألف شخص وبدمار هائل في البنى التحتية وبنزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة