محكمة إسرائيلية تحكم بالسجن 228 عاما على 4 فلسطينيين

أصدرت المحكمة العسكرية الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، حكماً بالسجن 228 عاما على 4 فلسطينيين اتهموا بتنفيذ هجوم في أكتوبر/تشرين أول الماضي، شمالي الضفة الغربية؛ ما أسفر عن مقتل مستوطن يهودي وزوجته.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة (حكومية) إن “المحكمة العسكرية في شمال الضفة الغربية، حكمت اليوم بالسجن المؤبد مرتين وثلاثين عامًا، بشكل متراكم، على خلية حمساوية (تنتمي لحركة حماس) مكونة من 4 أشخاص بعد إدانتهم في عملية إطلاق النار” التي راح ضحيتها مستوطن يهودي وزوجته قرب مستوطنة ايتمار قبل حوالي ثمانية أشهر.

وأضافت الإذاعة أن “العملية (ايتمار) تسببت بقتل الزوجين (أيتام) و (نعاما) هينكين، قرب نابلس قبل حوالي ثمانية أشهر”، مشيرةً إلى أن “الحكم صدر بحق كل من أمجد عليوي، ويحيى الحاج حمد، وكرم المصري، وسمير الكوسا، وجميعهم من مدينة نابلس”.

وتعتبر إسرائيل الحكم المؤبد في محاكمها 99 عامًا؛ ما يعني أن الحكم الصادر، اليوم، بحق كل عنصر من عناصر “حماس” الأربعة المنفذين للهجوم يبلغ 228 عاما.

 والحكم الصادر غير نهائي، وقابل للطعن أمام “محكمة الاستئناف العسكرية”.

واعتبر الإعلام الإسرائيلي عملية ايتمار إحدى العوامل الرئيسية لانطلاق ما بات يطلق عليه الجانب الفلسطيني “انتفاضة القدس”.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة