شاهد: يمنيون يصطفون في طوابير طويلة للحصول على طعام مجاني

مئات الرجال والنساء والأطفال يصطفون لساعات في طوابير طويلة أمام مقر مؤسسة خيرية في صنعاء يوميا خلال رمضان للحصول على وجبة ساخنة لإفطار أُسرهم في شهر الصوم.

 منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة تقول إن 14  مليونا و400 ألف من أصل 26 مليون يمني يواجهون خطر “انعدام الأمن الغذائي” ومن بينهم 7 ملايين و600 ألف شخص يعانون منه بشكل “حاد“.

وتفاقم نقص المواد الغذائية في اليمن جراء استمرار الحرب بين قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المدعومة من التحالف العربي وبين مليشيا الحوثيين.

وقالت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة في بيان مشترك يوم الثلاثاء (21 يونيو حزيران) إن نقص المواد الغذائية سيستفحل على الأرجح مع عدم ظهور بادرة في الأفق على انتهاء الصراع.

وقال الممثل المقيم للأمم المتحدة في اليمن جيمي ماكولدريك في مؤتمر صحفي عقده في الآونة الأخيرة إن “13مليونا و600 ألف يمني على الأقل بحاجة للمساعدات الإنسانية الفورية المنقذة للحياة في ظل أوضاع إنسانية صعبة تواصل التدهور مع استمرار تقييد الواردات وعدم قدرة سفن شحن كثيرة على تفريغ حمولتها في الموانئ.”

ويستورد اليمن ما بين 80 و95 بالمئة من المواد الغذائية الضرورية ويتوقع أن يؤثر عدم الاستقرار المستمر بشكل كبير على الإنتاج الزراعي المحلي والتسويق.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة