فاطمة المهدي تكتب: كبسولة زواجية 15

الأسطورة بتقول:

 يستيقظ فى الصباح الباكر .. يلقى عليها التحية.. يحاول تقبيلها لكنها تشيح بوجهها عنه فيسألها:
-مالك؟
-مفيش
-أمال فيه إيه
-قلنا مفيش بقى
-ماشي
يتركها ليرتدي ملابسه ويتجه إلى عمله تهب من مكانها واقفة أمامه فى تحدٍ قائلة:

ماشى!!! يعنى إيه ماشي؟ يعنى خلاص كده مفيش حاجة.. ما صدقت يعنى ولا إيه؟
تتملكه الدهشه يحار ماذا يفعل لتلك المجنونة التى كان يحايلها منذ قليل:
-مش أنا قلت لك مالك وأنت قلت مفيش؟
-أيوه وأنت ما صدقت وقمت وسبتنى .. خلاص أنا بقيت فى آخر أولوياتك.. مبقيتش تحبنى زى زمان ..
ثم تجهش فى بكاء مرير.

الكبسولة بتقولك:

لما جوزك يسألك مالك قدامك حاجة من اتنين:إما أنك تقولي له: إيه اللى مضايقك، أو أنك  تقولي له: أنا مش قادرة اتكلم دلوقتى ممكن تسيبنى شويه لحد ما أبقى أحسن.

لكن شغل الألغاز ده مينفعش لأن النتيجة الطبيعية إنه هيصدقك وهيسيبك براحتك .. وأنت هتفتكرى إن ده تجاهل..

ممكن موقف يكون عمل حاجه زعلتك وهو مش واخد باله .. خليه يأخد باله بس بشويييش (بالراحة). 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة