شاهد: حلم العودة للوطن يُراود لاجئين سوريين بتركيا

يقيم زهاء 11 ألف سوري، معظمهم من إدلب وحلب، في مخيم أونجي بينار في كيليس، جنوبي تركيا

وقال كثير من اللاجئين اليوم الاثنين إنهم يريدون أن تنتهي الحرب ويعودوا إلى ديارهم.

ويمثل اليوم الاثنين 20 يونيو / حزيران اليوم العالمي للاجئين، والذي يستهدف توجيه رسالة للحكومات مفادها أنه يتعين عليها العمل معا للتصدي للمشكلات التي تؤدي للنزوح.

واللاجئون جزء من عملية النزوح الجماعي للسوريين الذين فروا من بلادهم منذ 2011 جراء الحرب وعددهم 4.8 مليون.

يضم المخيم مدارس ومساجد ومستشفى وأسواقا ومركز تأهيل للأطفال النازحين، وكذلك ينظم دورات لنسج السجاد والتطريز وتصفيف الشعر والرسم وعلوم الكمبيوتر.

وقالت مفوضية الأمم المتحدة للاجئين إن الاضطهاد والصراع في أماكن مثل سوريا وأفغانستان زاد من العدد الإجمالي للاجئين والنازحين في أنحاء العالم إلى مستوى قياسي بلغ 65.3 مليون بنهاية 2015.

وكان العام السابق له، 2014، قد شهد أعلى رقم منذ الحرب العالمية الثانية، حيث نزح 60 مليون شخص.

وتركيا هي "أكبر مستضيف" للاجئين والنازحين للعام الثاني على التوالي، حيث يعيش 2.7 مليون سوري أكثر من نصفهم أطفال.

وأنفقت تركيا عشرة مليارات دولار لاستضافة اللاجئين السوريين منذ 2011.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة