"حماية الصحفيين" يدين أحكام الإعدام بحق صحفيي الجزيرة في مصر

إبراهيم هلال مدير الأخبار السابق بقناة الجزيرة

أعرب مركز حماية وحرية الصحفيين عن إدانته لأحكام الإعدام التي صدرت في مصر بحق مدير الأخبار السابق في قناة الجزيرة "إبراهيم هلال" والصحفي السابق في قناة الجزيرة "علاء سبلان" فيما عرف "بقضية التخابر".

وقال المركز في بيان صادر عنه "نتضامن مع الزميلين هلال وسبلان، ونجدد رفضنا لزج الصحفيين في قضايا الصراع والمناكفات السياسية".

وأكد المركز رفضه للقيود التي تفرض في مصر على حرية الإعلام مطالباً بتوفير الحماية للإعلاميين والمحاكمات العادلة لهم.

وأوضح أن منظومة العدالة في مصر تواجه تحدياً غير مسبوق، حيث يُستخدم القضاء للنيل من الإعلاميين والحقوقيين بعيداً عن المعايير الدولية لاستقلال القضاء والحق في الوصول للعدالة.

وطالب المركز الحكومة المصرية والسلطات القضائية التراجع عن هذه الأحكام الجائرة بحق الإعلاميين والتي تضرب بعرض الحائط بكل المعاهدات والمعايير الدولية لحماية حرية التعبير والإعلام.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد قضت أول أمس السبت بالإعدام شنقا على ستة متهمين -بينهم الزميل الصحفي في قناة الجزيرة إبراهيم هلال- في ما يعرف بقضية التخابر مع قطر، كما قضت بالسجن المؤبد على الرئيس المعزول محمد مرسي.

وبالإضافة إلى الزميل إبراهيم هلال -الصحفي في قناة الجزيرة ومدير أخبارها السابق- كان من بين من صدر حكم بإعدامهم شنقا الصحفي السابق في قناة الجزيرة علاء سبلان، وقد حكم أيضا على هلال وسبلان بالسجن المشدد 15 عاما.

وكانت المحكمة قد قررت في السابع من مايو/ أيار الماضي إحالة أوراق ستة من المتهمين إلى مفتي الجمهورية لاستطلاع الرأي في الحكم بإعدامهم، وأرجأت النطق بالحكم على جميع المتهمين إلى جلسة اليوم.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة