7 أرقام إيجابية وسلبية لرونالدو في “يورو 2016”

البرتغالي كريستيانو رونالدو

حقق البرتغالي كريستيانو رونالدو 7 أرقام، بعضها إيجابية والأخرى سلبية، بعد تعادل منتخب بلاده بدون أهداف مع النمسا مساء أمس، ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة السادسة من بطولة كأس الأمم الأوربية لكرة القدم “يورو 2016” المقامة حاليا في فرنسا.

وجاءت الأرقام على النحو التالي:

– عادل رونالدو أرقام الهولندي فان در سار، والفرنسي ليليان تورام، في عدد المشاركات في بطولات أمم أوربا، بعد أن خاض مباراته رقم 16 في تاريخ بطولات اليورو.

– رونالدو لعب مباراته رقم 128 مع المنتخب البرتغالي، متخطياً رقم لويس فيغو، الذي شارك في 127 مباراة فقط، وأصبح أكثر اللاعبين البرتغاليين خوضًا للمباريات مع منتخب بلاده.

– أهدر رونالدو أول ضربة جزاء في النسخة الحالية لبطولة كأس الأمم الأوربية من إجمالي 4 ضربات جزاء شهدتها يورو 2016.

– هذه المرة الأولى التي يضيع فيها رونالدو ضربة جزاء في بطولة كبرى، إذ إنه سجل أمام منتخب إنجلترا في مناسبتين في كل من “يورو 2004″، إضافة إلى إحرازه لهدف من ضربة جزاء أمام منتخب إيران في كأس العالم 2006.

– رونالدو ثاني لاعب في تاريخ اليورو تحرمه العارضة أو القائم من تسجيل هدف من ضربة جزاء، بعد الهولندي باتريك كليفريت مع هولندا بـ “يورو 2000”.

– تساوي النجم البرتغالي مع منافسه التقليدي الأرجنتيني ليونيل ميسي في عدد ركلات الجزاء المهدرة في مسيرتهما الكروية سواء مع ناديهما أو منتخب بلادهما برصيد 19 ركلة جزاء مهدرة.

– سدد كريستيانو رونالدو 20 تسديدة في كلا المباراتين التي شارك فيهما مع المنتخب البرتغالي أمام أيسلندا والنمسا، ليكون بذلك صاحب أكبر تسديدات في البطولة لكنه فشل في تسجيل أي هدف.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة